ثقافة و فنسياسة

الروائي عز الدين فشير: حذفوا اسمي من تتر مسلسل “أبو عمر المصري”!

عز الدين شكري فشير: قناة أون وضعت اسم كاتبة السيناريو كأنها مؤلفة العمل

زحمة

فوجئ متابعو مسلسل “أبو عمر المصري” المعروض على قناة “أون تي في” الفضائية، بحذف اسم الروائي عز الدين شكري فشير من تترات  المسلسل، على الرغم من أن المسلسل وعنوانه مأخوذ عن روايتين لفشير  “مقتل فخر الدين” و”أبو عمر المصري” لعز الدين فشير، ويشارك في بطولة المسلسل أحمد عز، وأروي جودة، وأمل بشوشة، وإخراج أحمد خالد.

واكتفت القناة بوضع اسم كاتبة السيناريو “مريم نعوم” على تترات العمل، مما أثار حفيظة مؤلف الرواية عز الدين فشير.

الكاتب والمؤلف عز الدين شكري فشير

وكتب فشير محتجًا  عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، منشورًا بعنوان “بخصوص مسلسل أبوعمر المصري”، قال فيه “فوجئت بإزالة اسمي من بوسترات مسلسل “ابوعمر المصري” وإعلاناته ثم من مقدمة المسلسل نفسه، بحيث أصبح يبدو وكأنه من تأليف كاتبة السيناريو، وذلك في مخالفة صريحة للقواعد المعمول بها ونقضا لنصوص العقد المبرم بيني وبين الشركة المنتجة والذي تم بمقتضاه تحويل روايتي “مقتل فخرالدين” و “أبوعمر المصري” إلى هذا المسلسل”.

وتابع “ومع تقديري لأسرة المسلسل وتمنياتي لهم بالنجاح، فقد شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية لإلزام الشركة المنتجة باحترام حقوق التأليف الخاصة بالروايتين”.

من ناحية أخرى، أحاطت بالمسلسل بوادر أزمة دبلوماسية مع دولة السودان، التي أصدرت حكومتها بيانا اعترضت فيه على بعض أحداث المسلسل، وردا على ذلك أصدرت شبكة قنوات “ON”، بيانًا قالت فيه إن “المسلسل بنى على وحي وخيال مؤلفه، ولم يحتو على مشاهد أو تلميحات للدولة السودانية أو حكومتها أو الشعب السوداني الشقيق”.

وأضافت الشبكة في بيانها أنه “لا يمت بصلة لمواقف الدولة المصرية الحريصة دوما على تقوية وتنمية علاقاتها مع السودان وشعبه الشقيق”.

وعلق فشير على بيان شبكة قوان “ON” قائلًا “لطيفة القناة اللي بتتكلم بلسان المؤلف دي برضه. هو مين المؤلف ياON؟.

وكانت الخارجية السودانية قد استدعت  السفير المصري بالخرطوم وأبلغته احتجاجا رسميا على مسلسل “أبو عمر المصري” واعتبرت  أنه يسيء للسودان، حسبما جاء في بيان أصدرته الوزارة.

وسلمت الخارجية السودانية مذكرة للسلطات المصرية، مطالبة بـ”المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حدا أمام محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين الشقيقين”.

وجاء في البيان أنه “منذ مطلع شهر رمضان، بدأت بعض القنوات الفضائية المصرية عرض مسلسل بعنوان (أبو عمر المصري)، بعد أن تم الترويج له بصورة عكست إصرار البعض على اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين في السودان”.

وأضاف أن “القائمين على المسلسل سعوا لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كانت مسرحا لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل لهذا الغرض، كلوحات السيارات، التي تعد رمزا سياديا لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة من السلطات السودانية المختصة”.

وأكد البيان أنه “لم يثبت تورط أي مواطن مصري مقيم بالسودان في أي حوادث إرهابية”، مبينا أن “هناك تنسيقا أمنيا كبيرا بين الأجهزة العسكرية والأمنية والشرطية في البلدين وذلك وفقا للاتفاق المبرم بين البلدين والذي لا يسمح بأي نشاط وأعمال عدائية من أي بلد تجاه البلد الآخر”.

وتابع “هناك تعاون مستمر بين السفارة السودانية لدى القاهرة ووزارة الخارجية المصرية وكذلك بين السفارة المصرية لدى الخرطوم ووزارة الخارجية السودانية”، بحسب ما أفاد نص البيان.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية إن “هذا العمل المسيء للشعبين أساء بوجه خاص للوجود المسالم للمواطنين المصريين بالسودان، الموجودين بعلم السلطات المصرية وفقا لاتفاق تسهيل حركة المواطنين بين البلدين”، مشيرا إلى “وجود 8 رحلات جوية يومية وأكثر من 50 رحلة يومية للباصات والمركبات بين البلدين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق