أخبار

الرقابة الإدارية تُوقّع اتفاقية لمكافحة الفساد مع مكتب التحقيقات الفيدرالي

رفع مستوى التعاون بين الهيئتين الأمريكية والمصرية

eg.usembassy.gov/u-s- السفارة الأمريكية بالقاهرة

وقع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي مذكرة تفاهم مع هيئة الرقابة الإدارية المصرية “لتسهيل التعاون المستمر بين الوكالتين”، وتم التوقيع على مذكرة التفاهم بين الوكالتين المسؤولتين عن التحقيق في الفساد الحكومي خلال زيارة قام بها وفد من كبار المسؤولين من مكتب التحقيقات الفيدرالي.

“الهيئة المصرية لديها الكثير من القواسم المشتركة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي”، يقول السفير الأمريكي توماس جولدبرجر، القائم بأعمال السفارة الأمريكية في القاهرة: “ما زلنا نشعر بالإعجاب بالقدرات المهنية التي يتمتع بها هيئة الرقابة الإدارية المصرية وتفانيها في تحسين حياة المصريين”. وأضاف “مع مذكرة التفاهم هذه، نتطلع إلى تعاون أوثق في المستقبل في مهمتنا المشتركة لمكافحة الفساد”.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، قام مكتب التحقيقات الفيدرالي والرقابة الإدارية المصرية بزيادة التعاون بشأن التحقيقات والتدريب في مجال مكافحة الفساد. منذ عام 2015، تخرج اثنان من ضباط الرقابة الإدارية المصرية من الأكاديمية الوطنية لمكتب التحقيقات الفيدرالي في كوانتيكو، فيرجينيا.

وأجرت الوكالتان تدريبا مشتركا في عام 2016 في مركز التدريب التابع للرقابة الإدارية في مدينة نصر، كما زار وفد تنفيذي من الرقابة لاإدارية مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن العاصمة في أغسطس 2017.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق