أخبارسياسة

الرقابة الإدارية تلقي القبض على محافظ المنوفية ورجلي أعمال بتهمة الفساد

المحافظ أصدر صباح الأحد بيانًا أكد فيه محاربته للفساد وأحال عدد من المسؤولين للتحقيق

زحمة

أعلن التلفزيون المصري، وبثت عدة صحف ومواقع إخبارية، خبرًا عاجلًا، يفيد بإلقاء هيئة الرقابة الإدارية، القبض على محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، ورجلي أعمال آخرين، لتورطهم في قضايا فساد.

النبأ، أذاعه أيضًا الإعلامي أحمد موسى، خلال برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، مؤكدًا أن “الرقابة الإدارية جهاز لا ينام، ولا يمكن حصر إنجازاته”.

وأشار إلى أن “قضايا فساد كثيرة نجحت الهيئة في كشفها، وأن الرقابة الإدارية لديها تسجيلات صوت وصورة تدين محافظ المنوفية”.

ولم تعلن هيئة الرقابة الإدارية، تفاصيلًا أخرى، حتى موعد كتابة تلك السطور.

بينما قالت مصادر مطلعة لـ”العربية” إن الرقابة الإدارية في مصر ألقت القبض على محافظ المنوفية ورجلى أعمال لتورطهم في وقائع فساد، بسبب واقعة تخصيص قطعة أرض لأحد رجال الاعمال “رضا ح”، وقالت مصادر إنه تم رصد القضية من جانب الرقابة الإدارية، وتسجيل المكالمات الهاتفية التى تمت بين المحافظ واثنين من رجال الأعمال إلى أن تم القاء القبض عليهم اليوم الأحد.

وأشارت المصادر إلى أن الرقابة الإدارية تمكنت من الكشف عن العديد من وقائع الفساد المتورط فيها محافظ المنوفية، والتى سيتم مواجهته بها خلال التحقيقات التى ستجريها النيابة العامة.

وكشفت المصادر أن المحافظ تلقى رشوه مالية قدرها 2 مليون جنيه مقابل تخصيص قطعة أرض لرجل الأعمال الذي ألقي القبض عليه في القضية.

محافظ المنوفية بدأ حياتهً الوظيفية كموظف صغير في ديوان عام محافظة المنيا جنوب مصر وعقب حصوله على الدكتوراه ترقى في المناصب بديوان المحافظة وأصبح من المقربين لمحافظ الإقليم الأسبق اللواء حسن حميدة ثم تم تعيينه رئيسا لمدينة السادات وبعدها تمً تعيينه محافظا للمنوفية.

الطريف أن المحافظ أصدر صباح الأحد بيانًا أكد فيه محاربته للفساد وأنه لن يتواني عن كشف الفاسدين وأحال عددًا من المسؤولين والموظفين للتحقيق بسبب مخالفات ووقائع فساد.

يأتي ذلك قبل ساعات من أول زيارة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لمحافظة المنوفية، صباح الاثنين، وذلك وفق ما قالت صحيفة “المصري اليوم” التي  ذكرت أن الرئيس، سيفتتح خلال زيارته لمحافظة المنوفية، المقرر لها، الاثنين المقبل، عددا من المشروعات بالمحافظة أبرزها المستشفى العسكري في شبين الكوم، ومدرسة فندقية حديثة في قويسنا، إلى جانب تفقد عدد من المصانع بمدينة السادات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق