سياسة

الرئيس الفرنسي في خطاب”حربي”: سنمدّد الطواريء وننزع الجنسيّة.. وسنحاربهم في كل مكان

الرئيس الفرنسي في خطاب”حربي”: سنمدد الطواريء وننزع الجنسيّة.. وسنحاربهم في كل مكان

holand

وكالات
قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كلمة استثنائية  قبل قليل أمام البرلمان الفرنسي، “علينا تطوير الدستور ليسمح لنا بسرعة التحرك وطرد من يهدد أمن البلاد من الأجانب وسن قوانين جديدة تسمح بنزع الجنسية  عن الفرنسيين

الذين ولدوا كذلك أو مكتسبي الجنسية، وقال إنه سيطلب من البرلمان  مد الطواريء 3 أشهر، .

وقال إن ما جرى الجمعة من هجمات في باريس هي : عمل  إرهابي خطط له في سوريا وأعد له في بلجيكا ونفذ بمساعدة فرنسية،  وأن ضحايا الهجمات كانوا من 19 جنسية. وأكد الرئيس الفرنسي أن فرنسا في حالة حرب ولن تستسلم وأن الصبر مطلوب بقدر الحزم والقوة وقال ” نحنا لسنا بحرب حضارات إنما بحرب ضد الإرهاب”. وقال هولاند “أحبطنا الكثير من العمليات الإرهابية الأشهر الماضية”، مضيفاً “يعيش على أرضنا منحرفون ينتقلون إلى التطرف”. وعن حالة الطوارىء قال ” طلبت من البرلمان إقرار قانون بتمديد حالة الطوارئ لـ 3 أشهر وستطبق على جميع الأراضي الفرنسية”. وقال “إذا لم تراقب أوروبا حدودها سنعود إلى حدودنا القومية”.

وقال أيضاً “أوعزت لوزير الدفاع الطلب من نظرائه الأوربيين تطبيق معاهدة الدفاع المشترك”. وأكد هولاند أن بلاده ستحارب الإرهاب في كل مكان وفي العراق أيضاً، مضيفاً “سنواصل تكثيف الضربات ضد داعش في سوريا” معتبرا أن سوريا أصبحت أكبر مصنع للإرهابيين في العالم، لا يمكن للأسد أن يمثل المخرج في أي حل سياسي”. وقال “طلبت اجتماعا عاجلا لمجلس الأمن لتبني قرار جديد حول الإرهاب” مؤكدا في ختام كلمته أن الجمهورية الفرنسية ستدمر الإرهاب

وأعلن “أولاند” عن خلق 5000 وظيفة إضافية في قطاع الشرطة، وعدم خفض عدد الموظفين في المجال العسكري حتى عام 2019، بالإضافة إلى إعادة هيكلة الجيش الفرنسي لتعزيز قطاعاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق