العالم في 60 ثانية

الرئيس السوداني يعزل محافظ البنك المركزي.. العالم في 6/3/2019

أهم خمسة أخبار في العالم.. الأربعاء 6 مارس 2019

أعفى الرئيس السوداني عمر البشير، مساء اليوم، محافظ البنك المركزي السوداني محمد خير الزبير.

وكلف القرار الرئاسي حسين يحي جنقول للقيام بمهام البنك.

وكان الرئيس عين الزبير في سبتمبر من العام الماضي، خلفاً لمساعد محمد أحمد الذي كان يقوم بمهام المحافظ بالإنابة بعد وفاة المحافظ الأسبق حازم عبد القادر.
ويعاني السودان من ضائقة اقتصادية أثرت على إيراداته من النقد الأجنبي وساهمت في انخفاض العملة الوطنية السودانية كثيراً.

الرئيس السوداني عمر

ومن جانبه، أصدر الجيش الجزائري، اليوم الأربعاء، ثاني بيان في 24 ساعة، وسط مظاهرات تجتاح عددا من مدن البلاد رافضة ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، أن “الجيش والأجهزة الأمنية في البلاد ملتزمة بتوفير الظروف الآمنة من أجل تمكين الجزائريين من تأدية واجبهم في الانتخابات في 18 أبريل المقبل”.

وأكد رئيس أركان الجيش الجزائري، أن “الجيش الجزائري يعي جيدا التعقيدات الأمنية التي تعيشها بعض البلدان في محيطنا الجغرافي القريب والبعيد، ويدرك خبايا وأبعاد ما يجري حولنا، وما يمثله ذلك من أخطار وتهديدات على بلادنا”.

مظاهرات الجزائر

وعلى صعيد آخر، مدد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ المفروضة في البلاد لمدة شهر.

وقالت رئاسة الجمهورية، في بيان لها، مساء اليوم بأنّ رئيس الدولة قرر تمديد حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية التونسيّة لمدة شهر واحد ابتداء من غد الخميس وحتى يوم 5 إبريل المقبل.

وأكد البيان أن قرار السبسي جاء بعد استشارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس مجلس نواب الشعب.

الرئيس التونسي الباجي

وفي فنزويلا، أمرت الحكومة، الأربعاء، بطرد السفير الألماني، وأمهلته 48 ساعة لمغادرة البلاد، بسبب دعم بلاده لزعيم المعارضة خوان غوايدو في النزاع السياسي مع الرئيس نيكولاس مادورو.

وأصدر وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا بيانا قال فيه “إن السفير الألماني دانيال كريينر تدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا، وتحالف مع قطاعات متطرفة من المعارضة”.

وكان زعيم المعارضة غوايدو (35 عاما) تحدى حظرا للسفر وخرج من البلاد في 23 فبراير، بعد أن اعترفت أكثر من 50 دولة به رئيسا انتقاليا للبلاد.

حكومة مادورو غاضبة من السفير الألماني

ورياضيًا، عين لودوجورتس، بطل بلغاريا، ستويكو ستويف مدربا جديدا، اليوم، ليعود المدرب البالغ من العمر 56 عاما للقيادة الفنية للنادي للمرة الثانية في مسيرته.

وأصبح ستويف ثالث مدرب يقود لودوجورتس هذا الموسم بعدما تولى المسؤولية بدلا من أنطونيو زدرافكو الذي تعرض لانتقادات شديدة من وسائل إعلام وجماهير بعد سلسلة من النتائج السيئة.

وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي غادر البرازيلي باولو أوتوري النادي بعد أربعة أشهر على توليه المسؤولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق