ترجماتسياسة

الرئيس الأمريكي يُعلّق على منطاد “بيبي ترامب”: غير مُرحّب بي في لندن فلِمَ البقاء!

ترامب يحشر نفسه في المشهد السياسي البريطاني


المصدر: USA TODAY

ترجمة: ماري مراد

خلال زيارته إلى بريطانيا، اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن رئيس بلدية لندن “ليّن مع الإرهاب”، مشيرًا إلى أنه شعر بعدم الرضا في العاصمة الإنجليزية.

وفي لقاء مع صحيفة “ذا صن” البريطانية، حشر الرئيس الأمريكي نفسه في المشهد السياسي البريطاني الذي لا يزال يشعر بآثار هزة في الحكومة يغذّيها التصدع المتنامي بشأن البريكست (انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، وقال إن بوريس جونسون، وزير الخارجية السابق، الذي استقال في انقسام مع رئيس الوزراء تيريزا ماي “سيكون رئيس وزراء رائعًا”.

كانت المقابلة خطيرة للغاية في المملكة المتحدة، حيث أصدرت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز، بيانا في وقت متأخر من الليل، موضحة أن “الرئيس يحب ويحترم رئيس الوزراء ماي كثيرًا” و”هي شخص رائع حقًا”.

ترامب أوضح أنه يقف إلى جانب جونسون والآخرين الذين يريدون أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أنه حذر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من العمل نحو ما يسمى “الخروج الناعم من الاتحاد” الذي من شأنه الحفاظ على العلاقات السياسية والاقتصادية مع القارة.

وقال الرئيس الأمريكي: “كنت سأفعل ذلك بشكل مختلف تمامًا.. أنا بالفعل قلت لتريزا ماي كيف تفعلها لكنها لم توافق. لم تستمع إلي”.

ووصل الأمر إلى أن ترامب حذّر من أن التسوية المقترحة التي طرحتها ماي -والتي ستحافظ فيها المملكة المتحدة على حدود مفتوحة مع أوروبا في الوقت الذي تسعى فيه إلى مزيد من الاستقلالية السياسية- من شأنها أن تقضي على إمكانية عقد صفقة تجارية بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

ترامب قال: “إذا توصلوا إلى اتفاق مثل هذا، سنتعامل مع الاتحاد الأوروبي بدلًا من بريطانيا، لذا من المحتمل أن ينهي الصفقة”.

والتقى ترامب، ماي وتبعه مؤتمر صحفي مشترك وتناول الشاي مع الملكة إليزابيث الثانية في قلعة وندسور قبل أن يغادر إلى أسكتلندا.

ووصف ترامب الملكة البالغة من العمر 92 عاما -المتمتعة بأطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا- بأنها “امرأة عظيمة”، وقال في مقابلة أجريت في بروكسل الأربعاء ونُشرت الخميس: “زوجتي من محبي الملكة”.

ورغم أن ترامب أقام في قصر السفراء الأمريكي بلندن خلال رحلته التي استمرت يومين إلى لندن، فإن جميع أنشطته العامة المجدولة وقعت خارج المدينة.

وقال: “اعتدت أن أحب لندن كمدينة. لم أزرها منذ فترة طويلة. لكن حينما يشعروك بأنك غير مرحب بك، لماذا علي البقاء؟ أعتقد بأنهم عندما يضعون المناطيد ليجعلوني أشعر بأنني غير مرحب بي، فلا يوجد أي سبب لي للذهاب إلى لندن”.

كان ترامب يشير إلى منطاد “بيبي ترامب” الذي يبلغ طوله 20 قدمًا ويطفو فوق الاحتجاجات في لندن.

ترامب أيضًا انتقد عدوه لفترة طويلة، عمدة لندن صادق خان، المسلم الذي انتقد حظر الرئيس الأمريكي على السفر إلى الولايات المتحدة من دول عربية عدة ذات أغلبية مسلمة.

وقال: “لديك رئيس بلدية قام بعمل رهيب في لندن. لقد قام بعمل رهيب. ألقوا نظرة على الإرهاب الذي يحدث. انظر إلى ما يجري في لندن”، مقترحًا أن انتقادات خان له شخصيًا تعكس عدم احترام للمنصب الذي يشغله، “قد لا يحب الرئيس الحالي، لكنني أمثّل الولايات المتحدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق