أخبارسياسة

الدبلوماسية المصرية تنجح في إعادة 7 مصريين احتُجزوا في الغوطة الشرقية بسوريا

إخراج المصريين من الغوطة الشرقية باتصالات مكثفة مع الجانب السوري

 

أخبار اليوم- سبوتنيك

تمكنت السفارة المصرية في العاصمة السورية دمشق، أمس السبت 26 مايو، من إخراج المحتجزين المصريين من الغوطة الشرقية، ومن مخيمات الإيواء، حسبما أعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان.

وأشاد الدبلوماسي المصري السابق السفير أحمد محمود، بالجهود التي بذلتها وزارة الخارجية المصرية، موضحا أن التدخل في ظل الظروف الصعبة الراهنة، يمكن وصفه بالبطولة، خاصة مع اتخاذ الوزارة — ممثلة في السفارة هناك- كافة الإجراءات اللازمة لنقلهم إلى أرض الوطن، رغم صعوبة الأمر.

وقال محمود حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، إن إخراج المصريين من الغوطة الشرقية تطلب إجراء تصالات مكثفة، وتنسيق كبير مع الجانب السوري، لكي تتمكن السفارة في النهاية من إنقاذ 7 مواطنين مصريين من مخيمات الإيواء، التي يقطنها أهالي الغوطة الشرقية من السوريين والجنسيات الأخرى.

ولفت الدبلوماسي المصري السابق، إلى أن هذا الجهد مشكور جدا، وأن السفارة يقظة إلى كل ورطة يقع فيها مواطن مصري في أي مكان.

وتابع “السفارة المصرية في دمشق تتخذ في الوقت الحالي كافة الإجراءات اللازمة لتسفير المواطنين المصريين لإعادتهم إلى أرض الوطن، وهو أمر ليس الأول من نوعه، حيث سبق للسفارة — حسب بيان وزارة الخارجية- إخراج عائلات مصرية من مناطق العمليات في الغوطة الشرقية منذ عدة أسابيع، على الرغم من صعوبة التنسيق في هذه المناطق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق