سياسة

الداخلية: مصرع جهادي هارب من “الإعدام” في قضية “كرداسة”

الداخلية: مصرع جهادي هارب من “الإعدام” في قضية “كرداسة”

وزارة الداخلية

زحمة

قالت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم إن قواتها تمكنت من رصد أحد المحكوم عليهم بالإعدام في قضية اقتحام وحرق مركز شرطة كرداسة وقتل والتمثيل بجثث عدد من ضباط وأفراد المركز، أثناء تردده على منزل شقيقته بمحافظة الجيزة، وشهدت عملية القبض عليه اشتباكا بالأسلحة النارية أسفر عن مقتله.

وذكرت الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك أنه قد “توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد تردد الجهادي الهارب أشرف إدريس عطية القزاز على منزل شقيقته الكائن بالعقار رقم 2 بالدور الثاني طريق بني مجدول/ مدينة كرداسة محافظة الجيزة، حيث تم إعداد الأكمنة اللازمة واستهدافه فجر اليوم 17 الجاري.. إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها وأسفر ذلك عن مصرع الجهادى المذكور والعثور على بندقية خرطوش تركية الصنع وعدد 3 فوارغ من ذات العيار.”

وأضافت الوزارة أيضًا أن القتيل من أبرز الكوادر الجهادية بالجيزة ومسؤول التخطيط والتسليح وتدبير المواد المتفجرة لعناصر البؤر الجهادية بنطاق المحافظة، ومحكوم عليه بالمؤبد في قضية “تشكيل تنظيم مسلح لاستهداف مدينة الإنتاج الإعلامى ومبنى ماسبيرو،” وبالإضافة إلى ضبطه في قضايا أخرى مثل “اغتيال أمين شرطة من قوة قطاع الأمن الوطني،” و”تشكيل تنظيم مسلح يستهدف ضباط الشرطة والجيش.”

مقالات ذات صلة

إغلاق