سياسة

الداخلية: قتلنا مسؤوليّ المتفجرات في “حسم” الإرهابية

الداخلية: القتيلان اتخذا من مسكن مهجور في وادي النطرون مخبأ لهما

No automatic alt text available.

أعلنت وزارة الداخلية اليوم الخميس عن مقتل اثنين ممن وصفتهما بأنهما «كوادر حركة حسم» الإرهابية والمسئولين عن تخزين الأسلحة والمتفجرات التي تستخدمها الحركة في الهجمات.

وقالت الداخلية في بيانها الصادر أن المذكورين من «أبرز كوادر الجناح المسلح الإخوانى ومطلوب ضبطهما وإحضارهما على ذمة القضية رقم 828/2017 حصر أمن الدولة العليا، ويعد أولهما أحد مسئولي تخزين الأسلحة والمواد المتفجرة والسابق توليه إدارة مزرعة البحيرة المستهدفة خلال إبريل من العام الجاري والمعروفة إعلامياً بمزرعة الموت».

وجاء في البيان أن معلومات قطاع الأمن الوطني كشف عن اتخاذ بعض كوادر الجناح المسلح الإخوانى ( حركة حسم ) من إحدى الوحدات السكنية المهجورة بمنطقة وادى النطرون مركزاً للاختباء به وتصنيع وإعداد العبوات المتفجرة تمهيداً لاستخدامها في عملياتهم الإرهابية».

وأضاف البيان أنه «تم التعامل مع المعلومات عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا واستهداف الوكر وخلال ذلك فوجئت القوات بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها والتي قامت بالرد عليها وأسفر ذلك عن مصرع كلاً من محمد يونس إبراهيم يونس ( مواليد 26/1/1985 – يقيم أبوالمطامير البحيرة، والسيد ماهر السيد مصطفى ( مواليد 15/5/1981 – يعمل فنى تحاليل – يقيم شارع طه بدير – الجيزة ) .

وذكر البيان أنه تم العثور على «بندقية آلية ، بندقية خرطوش ، مجموعة من الطلقات والأظرف الفارغة ، عبوة ناسفة معدة للتفجير ” تم إبطالها ” ، كمية كبيرة من المواد الكيماوية تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة ، مبلغ مالي».

وتابع البيان أنه تم «تحديد أحد الأوكار الإرهابية الأخرى التي تتخذها عناصر حركة حسم كمخزن استراتيجي بنطاق مركز بدر بمحافظة البحيرة ، وباستهدافه عُثر به على العديد من الأدوات وكمية كبيرة من المواد الكيماوية المستخدمة في تصنيع العبوات المتفجرة».

 

Image may contain: food and indoor

Image may contain: shoes

مقالات ذات صلة

إغلاق