سياسة

“الداخلية”: القبض على “خلية” تنشر “المناخ التشاؤمي”

“الداخلية”: القبض على “خلية” تنشر “المناخ التشاؤمي”

زحمة

نشرت وزارة الداخلية اليوم ما زعمت أنها اعترافات لمتهمين بتشكيل “وحدة الأزمة”، وهي خلية تابعة لتنظيم الإخوان المسلمين يهدف، وفقا للداخلية، إلى إفشال جهود التنمية والنيل من مقدرات الدولة واستنزاف مواردها وضرب الاقتصاد المصري.

وذكر بيان الداخلية المنشور على الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك أن جهاز الأمن الوطني توفرت لديه معلومات بشأن تشكيل “قيادات التنظيم الهاربين خارج البلاد كيان تحت مسمى (وحدة الأزمة) يتمثل دوره في إيجاد وسائل جديدة لاختلاق وإثارة الأزمات من خلال كوادره داخل البلاد وتنفيذ مخطط يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية والسعي لإيجاد مناخ تشاؤمي من خلال اصطناع الأزمات بدعوى فشل الدولة في تنفيذ خطط التنمية.”

وتم رصد لقاء للتنظيم بمركز شبين القناطر بالقليوبية، وباستهداف اللقاء تم القبض على كل من “شعبان جميل عواد السيد (مطلوب ضبطه في القضية رقم 4829/2016 إداري قسم العبور) وعدد 11 من العناصر القيادية الإخوانية.”

وتابع البيان “أسفر تفتيش مقر اللقاء عن العثور على الآتي:

مبالغ مالية وقدرها (70,40 ألف دولار أمريكي، 105,975 ألف جنيه مصري).. كانت معدة للتوزيع على مسؤولي لجنة الأزمة لتفعيل آليات عملها.

مطبوعات تنظيمية تحتوي على هيكل وحدة الأزمات وآليات تحركها (إعلاميا وجماهيريا) والمؤسسات والكيانات وكل شرائح المجتمع التي تستهدفها الجماعة من خلال تصعيد المطالب الفئوية في أوساطهم واستثمار القرارات الاقتصادية الأخيرة للتشكيك في قدرة الاقتصاد القومى وحث المواطنين على الوقوف في وجه عملية الإصلاح الاقتصادي.

اعترف المذكورون تفصيلاً (تم توثيقها بالصوت والصورة) بأبعاد هذا المخطط والقائم على المحاور السابق الإشارة إليها (تصعيد أزمة ارتفاع سعر الدولار، ترويج ونشر الشائعات، تقديم بلاغات وهمية، تصعيد المطالب الفئوية لبعض العاملين بالمؤسسات المختلفة).

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.

هذا وتؤكد وزارة الداخلية عزمها الشديد على المضي قدما في أداء واجبها لحماية المقدرات الاقتصادية للبلاد في ظل استمرار الجماعة الإرهابية في نهجها المضاد ومحاولات كوادرها النيل من الاستقرار الداخلي وزعزعة أمن البلاد.

مقالات ذات صلة

إغلاق