سياسة

الخارجية تستنكر قلق “بان كي مون” على حسام بهجت: اهتموا بالشعوب المحرومة

الخارجية تستنكر قلق “بان كي مون” على حسام بهجت: اهتموا بالشعوب المحرومة

ban

استنكر أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ، التصريحات الصادرة عن المتحدث باسم سكرتير عام الأمم المتحدة ، مساء الإثنين، والتي أعرب فيها عن قلق بان كي مون من احتجاز حسام بهجت على خلفية تحقيقات تتهمه بنشر تقارير ومعلومات تضر بالأمن القومي المصري وما تضمنته تلك التصريحات من تناول لحالات فردية والقفز إلى استنتاجات وفرضيات تتعلق بممارسة حرية التعبير المكفولة لجميع المصريين بنص الدستور على الرغم من أن أسباب التحقيق تتعلق بمخالفات واضحة وصريحة لنص قانون العقوبات المصري.

وأكد «أبوزيد» أنه “كان من الأحرى بحكم المسؤولية الوظيفية للسكرتير العام تحري الدقة والاهتمام بالقضايا العامة المتصلة بانتهاكات جماعية وممنهجة ضد شعوب ماتزال تحرم من حقوقها الأساسية وهو ما لا ترصد مصر الاهتمام أو الجدية في تناوله بالمقارنة”.

واختتم المتحدث تصريحاته بأنه من المهم أن يتذكر الجميع أن القانون المصري يعتبر المتهم بريئًا أمام القضاء حتى تثبت إدانته وأن احتجاز حسام بهجت قد تم على ذمة التحقيقات التي سمح لمحاميه بالمشاركة فيها احترامًا لحقه الدستوري.

حسام بهجت
حسام بهجت

وكان مكتب الأمين العام للأمم المتحدة قد أًصدر مساء أمس الإثنين بتوقيت القاهرة بيانا يعرف فيه عن القلق بخصوص احتجاز بهجت، معتبرا القبض عليه “حلقة في سلسلة من الاعتقالات للمدافعين عن حقوق الإنسان والتي هي مدعاة للقلق العميق للأمين العام “

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق