سياسة

السعودية تدفع مليار دولار لـ”بن لادن” لحل أزمة “الأجور”

السعودية تدفع مليار دولار لـ”بن لادن” لحل أزمة “الأجور”

عمال هنود في فندق في نيودلهي في التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي بعدما أعادتهم الحكومة الهندية من السعودية.

وول ستريت جورنال

ترجمة: فاطمة لطفي

من المرجح أن تحصل مجموعة بن لادن السعودية على دفعات مالية من الحكومة لتتمكن من تغطية الأجور المتأخرة غير المسددة حتى الآن للعاملين لديها. 

أنفقت السعودية نحو مليار دولار من أموال الحكومة لأكبر شركة إنشاءات كجزء من جهود الحكومة لاحتواء الاضطرابات العمالية التي استشرت عقب انخفاض أسعار النفط الخام.

تلقت مجموعة بن لادن، الشركة الضخمة المشتركة في مشروعات كبيرة مثل توسعة المسجد الحرام بمكة المكرمة، حسبما أشار شخصان مقربان من هذا الشأن، ما بين 800 مليون دولار ومليار دولار في سبتمبر حتى تتمكن من سداد الأجور المتأخرة للعاملين.

وحسب هذين الشخصين، فإن الغرض من دفعات الحكومة، منح القوى العاملة التي معظمها من الوافدين، والمكونة من عشرات الآلاف من العمال العاطلين عن العمل، المال الكافي لتحمُّل تكاليف مغادرة المملكة. الأرقام الدقيقة لعدد المتأثرين أو مجموع المال المستحق ليست متاحة، لكن الدفعات بدأت ببطء منذ أكثر من عام مع تضاؤل عائدات النفط الحكومية.

أكد متحدث لشركة بن لادن أن الدفعات تمت بالفعل لكنه امتنع عن إعطاء المزيد من التفاصيل.

وحسب مصرفيّون مقرّبون فإن شركة الإنشاءات الضخمة، “سعودية أوجيه”، المملوكة لعائلة لبنانية، على وشك الإفلاس، وأنها غير قادرة على دفع المستحقات المالية لآلاف العاملين المُسرّحيين لديها. لا يمكن الجزم إذا ما كانت شركة سعودي أوجيه، المُدانة بمليارات الدولارات، تلقّت دفعات من الحكومة مؤخرًا. ولم تستجب الشركة لإبداء أي تعليقات حول الأمر.

مقالات ذات صلة

إغلاق