إعلامثقافة و فن

الحقيقة وراء “فبركة” حوار مع درو باريمور في مجلة مصر للطيران

مصر للطيران تؤكد صحة المقابلة التي نشرتها مجلة "حورس".. وباريمور تنفي

بي بي سي- عربي بوست- ميرور- زحمة

وصفت مجلة “ميرور” البريطانية حوارا صحفيًا أجرته مجلة “حورس” مع الممثلة درو باريمور بأنه حوار سريالي، وكان الكاتب الصحفي  آدم بارون على متن رحلة جوية إلى القاهرة عندما اختار نسخة من مجلة مصر للطيران، وتفاجأ بالمحتوى، فما كان منه إلا أن نشر تغريدة يقول فيها

إن شركة مصر للطيران نشرت في مجلتها “حورس” التي يتم توزيعها على ركاب طائراتها حوارا صحفيا “مفبركا” مع النجمة الأمريكية درو باريمور.

وتساءل مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عما إذا كانت درو بالفعل وافقت على المقابلة في حين سأل آخرون ما إذا كان الحوار مترجم بشكل سيء.

وقال بارون إن الحوار الصحفي يزعم بأن باريمور لديها مشكلات مع والدها وأن لديها ما يزيد عن 17 علاقة عاطفية وخطبة ومرات زواج فاشلة، وأن الأطباء النفسيين يرون بأن سلوكها يعد طبيعيا لأنه يرجع إلى فقدانها لدور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كانت في التاسعة من العمر.

وجاء في الحوار الصحفي أيضا أن باريمور شعرت بالإحباط نظرا لزيادة وزنها خلال حملها الثاني.

ودافعت مصر للطيران عن نفسها، ونفت في تغريدة لها تلك المزاعم بأن الحوار مفبرك، قائلة: “إنه حوار صحافي محترف أجرته الدكتورة عايدة تكلا، الرئيسة السابقة لرابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود، وإحدى أعضاء لجنة التصويت بالجولدن جلوب”.

وفي برنامج “يحدث في مصر” تناول شريف عامر ما أثير حول الحوار، وأشار إلى نفي المتحدث باسم الممثلة الأمريكية إجرائها هذا الحوار، في حين أكدت الكاتبة الصحفية أمل فوزي المشرفة على المجلة إجراء الحوار مع باريمور، مشيرة إلى أن الصياغة ربما قد أدت إلى هذا اللغط.

من جانبها، أكدت شركة مصر للطيران صحة المقابلة التي نشرتها مجلة حورس، التي تصدرها الشركة، مع الممثلة الأمريكية درو باريمور، رغم نفي المتحدث باسم الممثلة إجراء هذه المقابلة.

وأكد مصدر صحفي بالشركة صحة المقابلة التي أجرتها مراسلة المجلة عايدة تكلا منتصف الشهر الماضي ضمن لقاء نظمته رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود وضم عددا من الصحفيين الأجانب من بينهم تكلا.

وكان موقع “هاف بوست”، النسخة الأمريكية، قد وصف المقابلة بأنها “مفبركة” ونقل عن متحدث باسم باريمور قوله إنها “لم تقم بهذا الحوار وإنه على تواصل مع فريق العلاقات العامة بشركة مصر للطيران بهذا الخصوص”.

ولاقت القضية اهتماما واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن نشر الكاتب والمحلل السياسي آدم بارون صورا التقطها لصفحات المجلة والمقابلة على تويتر قائلا إنه كان على متن رحلة مصر للطيران وتصفح المجلة التي نشرت مقابلة “خيالية” مع الممثلة الأمريكية.

ونقلت شبكة “بي بي سي” عن تكلا، الرئيسة السابقة للرابطة، قولها إنها صورت باريمور أثناء حملها نسخة من المجلة خلال اللقاء.

وبررت الصحفية ما أثير حول اختلاق الحوار بأنه لا يتعدى تحفظا من قبل الممثلة وطاقم عملها على طريقة صياغة مقدمة الحوار المترجم عن الإنجليزية في المجلة.

وورد في المقابلة تصريحات لباريمور، أثارت دهشة معجبيها، لأنها ركزت فيها على لحظات فشلها.

وجاء في مقدمة الحوار المنشور أنه “من المعروف أن باريمور كان لديها أكثر من 17 علاقة وخطبة وزواج، ويعتقد علماء النفس أن سلوكها هذا يعد طبيعيا لأنها افتقدت دور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كان عمرها تسع سنوات فقط”.

وقالت الصحفية تكلا أيضا: “منذ ذلك الحين سعت باريمور لا إراديا للحصول على الاهتمام والرعاية من الرجال في حياتها، لكن للأسف لم تمض الأمور كما خططت دائما، وحتى الآن لم تنجح في أي علاقة لأسباب مختلفة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق