سياسة

الحرس الثوري الإيراني: السعودية وراء هجومي طهران “وسننتقم”..والجبير: لا دليل

الحرس الثوري الإيراني: السعودية وراء هجومي طهران و”سننتقم”..والجبير: لا دليل

لقطات من الهجوم على مبنى البرلمان الإيراني

رويترز- وكالات

قال الحرس الثوري الإيراني في بيان إن السعودية مسؤولة عن الهجومين اللذين وقعا في طهران يوم الأربعاء وأسفرا عن مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة 43.

وقال البيان الذي نشرته وسائل إعلام إيرانية “هذا الهجوم الإرهابي حدث بعد أسبوع فقط من اجتماع بين الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) والقادة (السعوديين) الرجعيين الذين يدعمون الإرهابيين. حقيقة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته تثبت أنهم ضالعون في هذا الهجوم الوحشي”.

وقال نائب قائد الحرس الثوري  حسين سلامي  “يجب ألا يشك أحد في أننا سوف ننتقم لهجمات اليوم في طهران من الإرهابيين والتابعين لهم وداعميهم”.

وقال الحرس الثوري أيضا في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية إنه “أثبت في الماضي أنه ينتقم لكل الدماء البريئة” في إيران.

والهجومان هما أول عملية يعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”  المسؤولية عنها داخل إيران.

ورفض وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اتهاما من الحرس الثوري الإيراني بأن السعودية مسؤولة عن هجومي  طهران 

وفي كلمة ببرلين قال الجبير إنه يدين الهجمات الإرهابية أينما كانت لكنه أضاف أنه لا يوجد دليل على أن سعوديين مسؤولون عن الهجومين الذين وقعا في العاصمة الإيرانية مضيفا أنه لا يعلم من المسؤول.

ووقع الاعتداءان اليوم الأربعاء، حيث وقع  الأول  داخل البرلمان،  والثاني داخل ضريح آية الله الخميني. ونشر التنظيم مقطع فيديو يظهر مسلحًا داخل البرلمان ويسمع صوت أحد المهاجمين في الفيديو يقول “يارب لك الحمد.. أتظنون أننا سنرحل؟ وأعلن التليفون الحكومي الإيراني السيطرة على الموقعين الذي وقع فيهما الهجوم وقال إن المهاجمين تراوحت أعدادهم بين سبعة وثمانية أشخاص. وفي هجوم مرقد الإمام الخميني أطلق المهاجمون أعيرة نارية وقام رجل وامرأة بتفجير نفسيهما خارج الضريح.

صورة نشرتها وكالة أنباء فارس لما قالت إنه انفجار داخل ضريح الخميني

 

مقالات ذات صلة

إغلاق