أخبارثقافة و فن

الحبس عامين لجان كلود أرنو المُصوِّر في فضيحة جائزة نوبل للآداب

لأوّل مرة منذ سبعين سنة لن يتم منح جائزة نوبل في الآداب هذا العام

BBC

حكمت محكمة سويدية على  مُصوّر فرنسي بالسجن عامين بسبب فضيحة “اغتصاب” هزت جائزة نوبل في الأدب.

وقالت محكمة سويدية الإثنين إن جان كلود أرنو (72 عاما)، أدين بتهمتين تتعلقان باغتصاب امرأة تعود إلى عام 2011.

أرنو، المعروف في السويد، متزوج من عضو سابق في الأكاديمية السويدية.

وأجبرت الأزمة الأكاديمية على إلغاء جائزة أدب هذا العام في مايو.

وقالت محكمة مقاطعة ستوكهولم في أثناء إعلانها حكمها “المدعى عليه مذنب بجريمة اغتصاب ارتكبت خلال الليل بين 5 أكتوبر و6 أكتوبر 2011″، وأضافت أن الضحية “منحت تعويضات عن الأضرار التي لحقت بها”.

واستقال بعض أعضاء الأكاديمية التي اختارت جائزة الأدب بسبب موجة التسريبات المتصلة في نوفمبر العام الماضي عن وجود علاقات وطيدة بين الأكاديمية وشخصية من عالم الثقافة، متهمة بارتكاب جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية في حق نساء من أعضاء الأكاديمية أو زوجات أعضاء فيها أو بناتهم أو نساء أخريات.، ولأول مرة منذ ما يقرب من سبعين سنة سيتم حجب جائزة نوبل في الآداب هذا العام، ولكنها الثامنة فى تاريخ الجائزة.

وقالت محكمة ستوكهولم المحلية اليوم الاثنين، أن الحكم جاء بالإجماع. وكانت المدعية كريستينا فويغت قد طالبت بسجن آرنو، ثلاث سنوات.

ونفى آرنو الاتهامات التي هزت الأكاديمية المرموقة، حيث أجبر سبعة أعضاء إما على المغادرة أو الانسحاب في أبريل الماضي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق