منوعات

الجيم وحده لا يكفي.. 8 عادات خاطئة تُسبِّب زيادة الوزن

هذه العادات تبطئ عملية الأيض

المصدر: bright side

ترجمة وإعداد: ماري مراد

نحن عادة ما نُركز كثيرًا على حرق السعرات الحرارية من خلال التمرينات والتدريبات الخاصة، لكننا ننسى مدى روعة أجسامنا وقدرتها على حرق السعرات الحرارية بنفسها! في الحقيقة، هي جيدة للغاية في هذا الأمر طالما نساعدها.

تذكر دائمًا أن كل خلية صغيرة في الجسم تلعب دورًا مهمًا في ما يتعلق بعملية الأيض (التمثيل الغذائي)، التي تحوّل الطعام إلى طاقة، فكلما كانت عملية الأيض أسرع زاد حرق الجسم للسعرات الحرارية.

موقع “Bright Side” قدّم 8 عادات خاطئة تتسبب في إبطاء عملية الأيض، وبالتالي زيادة الوزن، فحاول تجنّبها بقدر الإمكان:

جدول أكل غريب:

الدراسات تُظهر أن جدول الأكل العشوائي ربما يؤدي إلى زيادة الوزن، فجسمك ببساطة لا يعرف متى يحصل على فرصة للحصول على المزيد من الطعام ويحاول إبطاء كل شيء، ولحل هذه المشكلة: اعثر على نظام الأكل الذي يناسبك والتزم به.

قلة النوم:

ليس من المفاجئ أن الأشخاص الذين لا يحصلون على قدر كافٍ من النوم لا يتمتعون بالكثير من الطاقة، وهو ما يعني أنه سيستخدم سعرات حرارية أقل خلال اليوم.

ويمكنك التغلب على هذا بالبحث عن طريقة تجعلك تنام عدد ساعات مناسبة يوميًا، ونظرًا لصعوبة الأمر استخدم تطبيقات خاصة أو جرّب تناول شاي الأعشاب قبل النوم.

عدم تناول ما يكفي من الطعام:

إذا قللت من السعرات الحرارية كثيرًا فإن جسمك سيدخل في “وضع التجويع” ويبطئ معدل الأيض في محاولة للتمسك بـ”الوقود” قدر الإمكان.

بالتأكيد ملاحظة السعرات الحرارية التي تتناولها أمر مهم للغاية، إذا أردت خسارة الوزن، لكن لا تبالغ، إذ ينصح أخصائيو التغذية بتقليل السعرات إلى نحو 200 لفقدان الوزن بشكل صحي.

الجلوس لفترة طويلة:

إذا كنت تقضي معظم يومك جالسًا على المكتب، فعليك إدراك أن الجلوس لفترة طويلة يؤثر على عملية الأيض الخاصة بك.

وأثبتت ذلك العديد من الدراسات، كما أن العديد من الشركات تشجّع موظفيها على تنفيذ عدد قليل من تمارين شد العضلات “استرتشات” وحركات بسيطة كل 30 دقيقة.

عدم الحصول على ما يكفي من الكالسيوم:

الحصول على ما يكفي من الكالسيوم أمر في غاية الأهمية عندما يتعلق الأمر بتنظيم التمثيل الغذائي الخاص بك، فإذا كنت لا تحب الحليب أو لا تتحمّل اللاكتوز (مكوِّن سكري موجود في الحليب)، فلا تقلق نظرًا لوجود الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم ويمكنك بالتأكيد العثور على شيء تحبّه.

الجفاف:

كل عملية في جسمك تعتمد على المياه، فإذا كنت تعاني من الجفاف فلن تسير العملية على ما يرام، ووجدت دراسة أن مياه الشرب قد تزيد معدل الأيض بنسبة تصل إلى 30٪.

نقص البروتين:

يلعب البروتين دورًا مهمًا في الحصول على الوزن المثالي والحفاظ عليه.

المعدة تحتاج إلى كمية من السعرات الحرارية لهضم الطعام، وهذه الطاقة المطلوبة تسمى التأثير الحراري للطعام أو “TEF”، وهضم البروتين وتمثيله يحتاجان إلى ضعف السعرات المستهلكة لهضم الكاربوهيدرات، كما أن الدهون بالطبع تحتاج إلى أقل طاقة ممكنة لهضمها وتمثيلها.

نقص تمارين المقاومة:

يزيد تدريب المقاومة من كتلة العضلات، ويمكن أن يؤدي وجود كمية أكبر من الكتلة الخالية من الدهون بشكل ملحوظ إلى زيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها خلال الاستراحة، وإن القيام بأدنى قدر ممكن من تمارين المقاومة يمكن أن يحدث فرقًا ملحوظًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق