سياسة

الجيش السوري يعلن الدخول إلى منبج

وحدات "حماية الشعب الكردية" طالبت حكومة بشار بالتدخل لحماية المدينة من الهجمات التركية

أعلن الجيش السوري في بيان عن دخوله منطقة منبج، غربي الفرات، اليوم الجمعة، للمرة الأولى منذ سنوات بعد أن حثت وحدات حماية الشعب الكردية السورية حكومة بشار الأسد على حماية المدينة من الهجمات التركية.

وقال الجيش، في بيان نشرته “رويترز”، “تضمن القوات المسلحة السورية الأمن الكامل لجميع المواطنين السوريين وغيرهم الموجودين في المنطقة”.

ويأتي التحرك السوري بعد أيام من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، وهو ما دفع تركيا لإرجاء عملية عسكرية كانت أعلنت عنها ضد الأكراد شمال سوريا.

واعتبر الكرملين، أن دخول الجيش السوري إلى منطقة منبج أمر إيجابي، معتبرا أن ذلك يسهم في دعم “الاستقرار”.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، بحسب ما نشرته “سكاي نيوز”: “بالطبع، هذا يسير في اتجاه استقرار الوضع. فإن توسيع منطقة سيطرة القوات الحكومية هو بالتأكيد توجه إيجابي”.

وفي سياق متصل، أعلنت البحرين، اليوم، استمرار العمل في سفارتها بدمشق وكذلك في السفارة السورية بالمنامة.

وذكر بيان الخارجية البحرينية، الذي نقلته “بي بي سي” البريطانية، أن الوزارة تعلن عن “استمرار العمل في سفارة مملكة البحرين لدى الجمهورية العربية السورية الشقيقة علما بأن سفارة الجمهورية العربية السورية لدى مملكة البحرين تقوم بعملها”.

كان ترامب أعلن انسحاب قواته من سوريا خلال لأيام الماضية، وهو ما كان بمثابة قرار مفاجئ للحلفاء، وتسبب في استقالة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، والذي وصف القرار بـ”خطأ استراتيجي فادح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق