سياسة

الجيش البريطاني يخشى الآراء اليسارية لزعيم حزب العمال

الجيش البريطاني يخشى الآراء اليسارية لزعيم حزب العمال

رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانية، نيكولاس هاوتون

دايلي ميل – مات كورلي – ترجمة: محمد الصباغ

شن أحد كبار قادة الجيش البريطاني اليوم هجوماً كبيراً على جيرمي كوربين، وقال إنه يجب أن ”يقلق“ لو فاز زعيم حزب العمال بالانتخابات القادمة.

كان كوربين قد تعهد بأنه لن يصرح باستخدام قوة الردع النووي البريطانية لو أصبح رئيساً للوزراء. وقال الجنرال السير ”نيكولاس هاوتون“ ،رئيس هيئة أركان الدفاع، إن تصريحات قائد حزب العمال السلمية تقوض ”مصداقية“ برنامج الرمح الثلاثي البريطاني للأسلحة النووية، وصرح بأنه يفتقد إلى ”مسؤولية السلطة“.

أثار كوربين غضب قادة الجيش بعدما أدان البرنامج النووي ووصفه بأنه ”سلاح دمار شامل“، وأراد من حزب العمال أن يلغي إلتزامه بتجديد الرادع النووي. ففي سبتمبر عندما سئل عما إذا كان ”سيضغط على الزر“ ويسمح باستخدام رؤوس نووية، أجاب ”لا، 187 دولة لا تشعر بالحاجة إلى سلاح نووي لحماية نفسها. لماذا تحتاج هذه الدول الخمس هذا السلاح لأنفسها؟“

هذا التصريح الاستثنائي من قبل شخص يرغب في أن يصبح رئيساً للوزراء تم إدانته من قبل أعضاء رئيسيين في حزب العمال ووزيرة دفاع حكومة الظل التابعة له، ماريا إيجل.

وجه السير نيكولاس انتقاداته علنا لزعيم حزب العمال، واعتبر أن البرنامج النووي هو حجر الزاوية في استراتيجية قومية للحفاظ على أمن بريطانيا. وعند سؤاله عن شعوره عندما علم برفض كوربين لاستخدام البرنامج النووي، قال لبي بي سي ”سأكون قلقاً لو تلك الأفكار انتقلت إلى السلطة“.

وحول إذا ما كان هناك مشكلة للجيش لو فاز كوربين بالانتخابات القادمة قال السير ”هناك العديد من العقبات لنخطوها قبل الوصول لتلك المرحلة“، وأضاف: ”بالنسبة للردع، يتعلق الأمر كله بمصداقية استخدامه. عندما يقول أشخاص (لن نستخدم على الإطلاق الردع) ما اقوله هو أنك تستخدم الردع كل ثانية وكل دقيقة يومياً… الغرض من الردع هو أنك لا تكون مضطراً إلى استخدام قوته لأنك رادع بالفعل“.

وزيرة الدفاع في حكومة الظل، ماريا إيجل

ودعمت وزيرة الدفاع بحكومة الظل نيكولاس في هجومه على قائدها، وقالت: ”أتفهم وجهة نظره وهو نفس الأمر الذي أوضحته لجيرمي عندما قال ما قاله. قلت إنه يوجد من لا يعتقدون أن الردع يؤتي ثماره، لست منهم، أعتقد أن وجهة نظر جيرمي تتعلق بما إذا كان يؤمن بتأثير الردع أم لا“.

ينقسم حزب العمال حول مستقبل برنامج الردع النووي. وتم رفض محاولة من كوربين باستبدال البرنامج من قبل اتحادات وأعضاء الحزب في المؤتمر السنوي ببرايتون في سبتمبر.

وحذرت السيدة من أنها قد تستقيل من الحزب لو دعم فكرة إلغاء الردع النووي. وقالت: ”لست مع نزع السلاح من جانب واحد، لا أؤمن بعمل تلك الطريقة، أعتقد أنها صعبة لكننا لم نصل لتلك المرحلة بعد، لدينا عملية صعبة لنعبرها وأعتقد أننا يجب أن نتشارك في ذلك“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق