أخبارسياسة

الجيش الإسرائيلي: لن نحارب حزب الله ونُرحِّب بالتحالف مع السعودية

جريدة هآرتز

صرّح غادي إيزنكوت، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الخميس، بأنه يتطلع للتحالف مع السعودية، حليف أمريكا الأكبر في الشرق الأوسط، لإحباط مصالح إيران وحجم تأثيرها في المنطقة، وذلك في حوار لصحيفة إيلاف السعودية.

في المقابلة التي تعدّ الأولى بين مسؤول إسرائيلي ووسيلة إعلام سعودية، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إنه يرى أن هذا التحالف بين الدولة اليهودية والدولة السنية المحافظة أمر طبيعي لمواجهة عدو مشترك.

وصف إيزنكوت إيران بأنها تزعزع استقرار المنطقة ببناء مصانع الأسلحة وتمويل حروب العصابات والإرهاب في الشرق الأوسط، وأوضح قائلا: “تحاول إيران صنع مد شيعي من الخليج الفارسي للبنان وسوريا، وهو ما لن نسمح بحدوثه”.

ونفى نية إسرائيل شنّ حرب على حزب الله في لبنان قائلا إن “إيران تحاول دفع الأمور نحو التصعيد، لكني لا أرى احتمالية عالية لقيامنا بهجوم مماثل في اللحظة الراهنة”، ولفت إلى إمكانية القيام بأي تحركات أخرى نظرا لتسارع الأحداث وتفجّرها.

وعلق إيزنكوت على موقف ترامب من إيران بأنه يدعم ضرورة تحجيم نفوذها المتزايد في سوريا والعراق، وحتمية إيقاف برنامجها النووي للصواريخ، وتابع: “في وجود الرئيس ترامب يمكننا أن نبني تحالفات جديدة في المنطقة، ونتطلع للتعاون مع الدول العربية المعتدلة -بما في ذلك تبادل المعلومات الحربية- لإيقاف الخطر الإيراني”.

وعند سؤاله عما إذا كانت إسرائيل شاركت هذه المعلومات مع السعودية بالفعل قال: “نحن نتطلع للتعاون عند الحاجة، وأرى أن بيننا الكثير من المصالح المشتركة”.

وأكد على ذلك قائلا: “في أثناء اجتماع وزراء الدفاع في واشنطن، سمعت ما قاله الوزير السعودي، وهو تماما ما تؤمن به إسرائيل تجاه سياسات إيران”.

وبشأن موقف إسرائيل الحالي من حزب الله، قال إيزنكوت إن على حزب الله وإيران أن ينسحبا من سوريا، وأنهما لن يقبلا أي وجود إيراني في الأراضي السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق