سياسة

الجيزة : قنابل غامضة

آثار دماء المصابين من رجال الشرطة أعلى كوبري الجيزة
آثار دماء المصابين من رجال الشرطة أعلى كوبري الجيزة

 تضاربت التصريحات الأمنية بخصوص انفجار قنبلتين صباح اليوم في الجيزة، استهدفتا تجمعاً لسيارات الأمن المركزى أعلى كوبرى الجيزة. 

فقد قال تصريح أمني أن القنبلتين تم إلقاؤهما على تجمع لسيارات الأمن أعلى الكوبري وأعقبهما إطلاق نار كثيف، بينما قال تصريح أمني آخر أن القنبلتين تم زرعهما في موقع الحادث قبل نصف ساعة من موعد نصب الكمين الشرطي، وقال تصريح ثالث أن قنبلة تم إلقاؤها من فوق دراجة بخارية، وأخيرا قال تصريح أن الجنود اصطدموا بإحدى العبوتين المزروعتين فانفجرتا.

أولا قال العميد أيمن حلمي، مدير إدارة الإعلام بوزارة الداخلية، إن القنبلتين اللتين استهدفتا تجمعًا لسيارات الأمن المركزي أعلى كوبري الجيزة، عبارة عن عبوتين ناسفتين تم إلقاؤهما على السيارات

بينما قال اللواء كمال الدالي مدير أمن الجيزة للمصري اليوم : تم زرع القنبلتين قبل وصول الكمين بنصف ساعة في المكان، الذي تتمركز فيه سيارة الأمن المركزي ومدرعتا الشرطة

ونقلت بوابة فيتو عن “مصدر مطلع” قوله : “القنبلتين كانتا مجهزتين بتوقيت للانفجار وكان من المفترض أن تنفجرا أثناء صلاة الجمعة، ولكن اصطدم عدد من الجنود بجسم القنبلتين ما أدى إلى انفجارهما. 

ونقلت البوابة عن اللواء مصطفى رجائي رئيس قطاع الأمن المركزي: أن انفجار العبوتين الناسفتين أعلى كوبرى الجيزة أسفر عن وقوع إصابات طفيفة لثلاثة جنود فقط.

بينما نشرت المصري اليوم  أسماء 5 مصابين هم :

المقدم جمال راغب، وتم نقله لمستشفى الشرطة بالعجوزة، والمجند حمادة محمد، وأحمد رضا، وعبدالله شريف، وأسامة عبدالناصر وتم نقلهم لمستشفى أم المصريين 

وأدان حازم الببلاوي رئيس الوزراء حادث التفجير، مؤكدا – حسب اليوم السابع– أن “مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنجح فى العبث بأمن وأمان هذا الوطن، كما أنها لن تثنى المصريين عن استكمال خطواتهم .الثابتة نحو المستقبل الذى رسموه وطالما حلموا به، مشدداً على أن مصر ستبقى أما الإرهاب فمصيره إلى زوال

مقالات ذات صلة

إغلاق