العالم في 60 ثانية

“إرهابي باريس”لزوجته:” لا أخجل مما أنا عليه”.. العالم في 60 ثانية

 حول العالم في 60 ثانية

نبدأ من فرنسا، حيث نشرت صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية الجمعة، مقتطفات من رسالة وجهها صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من الجهاديين الذين نفذوا اعتداءات باريس الإرهابية في 13 نوفمبر 2015 ، الى زوجته من محبسه. يرفض عبدالسلام التحدث للقضاة. ونشرت الصحيفة بعض امقاطع الرسالة بحرفيتها وكتبت أنه يستفيض للمرة الأولى في هذه الرسالة غير المؤرخة. يقول عبدالسلام في الرسالة:” ولا لا أخشى التعبير عن شيء من داخلي لانني لا اخجل مما انا عليه ثم ما الذي يمكن ان يقال عني اسوا مما قيل حتى الآن؟”.واضاف “انت صادقة وساكون صادقا معك واذا كنت اسالك عن دوافعك فلانني اريد ان اتاكد بانك لا تحبينني فقط لاني +نجم او مثل اعلى+ لانني اتلقى رسائل مشابهة ولا اكترث لها لان الله وحده جدير بالعبادة”.

ومضى عبد السلام يقول “لا اسعى الى رفع شاني على الارض ولا الى اشاعة الفوضى، كل ما أريده هو الاصلاح فانا مسلم اي سلمت امري الى الله، هل سلمت أمرك أنت؟ اذا لم تقومي بذلك بعد، سارعي الى التوبة وتسليم امرك الى الله. اصغي الى الله وليس الى اقوال الناس فهو سيرشدك”.

وفي الولايات المتحدة، أرجأت الإدارة الأمريكية قرارًا برفع بعض العقوبات الإقتصادية على السودان لمدة ستة أشهر، وكانت تقارير قد أشارت أن أميركا ستعلن اليوم رفع بعض العقوبات المفروض على الخرطوم منذ نحو 10 سنوات.
وأفاد بيان للبيت الأبيض بأن “رفع العقوبات سوف يتم تأجيله لمدة 180 يوما، وهو التحرك الذي يهدف إلى تشجيع حكومة السودان على الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب”. ويبدو أن السودان سيبقى على اللائحة الأميركية “للدول الداعمة للإرهاب”.

عناصر من قوات الأمن السودانية في محيط السفارة الأمريكية في الخرطوم (أرشيف)

وفي سوريا، قالت وكالة الأنباء السورية “سانا” إن إسرائيل “طيران العدو الإسرائيلي” أطلق عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا سقطت في محيط مطار المزة العسكري مما أدى إلى نشوب حريق هائل في المكان. وحسب مراسل فرانس برس، سمع أصوات عدة انفجارات في المطار. وقال سكان في المنطقة إنهم سمعوا أصوات ثمانية انفجارات متتالية أعقبها نشوب حرائق في محيط مطار المزة. وحذر الجيش السوري من تداعيات “هذا لاعتداء السافر”، وأكدت استمراراها في الحرب على الإرهاب.

ولا تعلق إسرائيل عادة على أي عمليات عسكرية قد تنفذها في سوريا.

حي المزة

وفي الموصل، اقتحمت القوات الخاصة العراقية جامعة الموصل صباح اليوم، وسيطرت على أجزاء عدة من مجمع المباني.  كما أعلنت القوات الخاصة تمكنها من السيطرة على ثاني الجسور في غرب الموصل، “جسر الحرية”. وهو أحد الجسور الخمسة الهامة الممتدة فوق نهر دجلة. ولا زالت المعارك دائرة بين الجانبين.  وبذلك، تكون القوات العراقية قد سيطرت على ثاني جسر يوصل بين شرق وغرب المدينة، بعد أن تقدمت للسيطرة على الجسر الرابع في أقصى جنوب الموصل منذ أيام.

القوات الخاصة العراقية في محيط جامعة الموصل

وفي الرياضة، يسعى فريق ريال مدريد لانجاز أكبر بعد الوصول إلى 40 مباراة متتالية دون خسارة، وتأهله لدور الثمانية بكأس ملك أسبانيا لكرة التقدم بتعادله مع أشبيلية الخميس ليحسم فوزه 6-3 في مجموع مباراتي الذهاب والاياب. ويسعى مدربه زين الدين زيدان للمزيد، حيث قاال عقب المباراة “الثلاثية  (الفوز بالدوري ودوري الأبطال وكأس الملك) هدفنا وهذا ما يريده الجميع. يبدو هذا هدفا بعيدا لكنه يقترب يوما بعد يوم.”

وفاز ريال مدريد هذا الموسم بالسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية. ويتصدر الفريق الدوري وتأهل بالفعل لدور الستة عشر لدوري الأبطال.

Photo

مقالات ذات صلة

إغلاق