مجتمعمنوعات

الجنس يزيد المشاعر الدينية

الجنس يزيد المشاعر الدينية

ManKissingWomanOnCheek-850x400 (1)

الإندبندنت

ترجمة: فاطمة لطفي

يزعم العلماء أن الهرمونات التي ينتجها الجسد بعد ممارسة الجنس تزيد من درجة “الروحانيّة” والإيمان بالرب.

وحسب الدراسة، فإن إنتاج هرمون “أُوكْسِيتُوسين” لا يعزز فقط الروابط الاجتماعية ويساعد النساء في الولادة، لكنه يحفز أيضًا العاطفة الدينية.

أجرى فريق البحث من جامعة ديوك في كارولينا الشمالية دراسة أزادوا فيها مستويات هرمون “أُوكْسِيتُوسين” لدى رجال، في منتصف العمر، ووجدوا أنه يزيد بالتبعية من معدل الروحانية والعاطفة الدينية لديهم.

قالت باتي فان كابالين، اختصاصية علم النفس الاجتماعي والباحثة القائمة على الدراسة إن المشاعر الروحانية والتأمل ارتبطا بالحالة الصحية الجيدة في أبحاث سابقة.

وأضافت: “نحن معنيون بفهم العوامل البيولوجية التي من الممكن أن تعزّز هذه التجارب الروحانية. ويبدو أن هرمون “أُوكْسِيتُوسين” جزء من الشكل التي تدعم من خلاله أجسادنا المعتقدات الروحانية”.

كما أشارت أبحاث سابقة إلى أن هرمون” أُوكْسِيتُوسين” يمكن أن يلعب دورًا في تعزيز  التعاطف، والثقة، والروابط الاجتماعية ومشاعرالإيثار.

وأظهر المشاركون في الدراسة الذين تلقوا الهرمون استجابات إيجابية للأقوال الدينية، بالإضافة إلى المشاعر الإيجابية مثل الهيبة، الامتنان، الروحانية، المحبة، الأمل، والطمأنينة.

وجاءت النتائج كدليل تجريبي أول حول أن مشاعر الروحانية يدعمها هرمون “أُوكْسِيتُوسين”.

لكن حذرت الباحثة باتي من أن النتائج لا يجب تعميمها، وقالت إن الروحانية معقدة، وتتأثر بعدد من العوامل. ومع ذلك، يبدو أن الهرمون يؤثر بالفعل على رؤيتنا للعالم وما نؤمن به.

مقالات ذات صلة

إغلاق