أخبار

الجمعة.. يمكنك مشاهدة المريخ بالعين المجردة

أفضل وقت لرؤية وتصوير الكوكب الأحمر من الأرض

المصدر: مصراويالشروق

أعلن معمل أبحاث الشمس، بالمعهد القومي للبحوث الفلكية أن العالم، غدا الجمعة، سيكون على موعد مع وقوع كوكب المريخ في التقابل؛ إذ يكون قرصه مضاءً بالكامل بنور الشمس، وفي قمة لمعانه مقارنة بأي وقت من هذا العام، وهو أفضل وقت لرؤية وتصوير الكوكب بالتزامن مع خسوف كلي للقمر.

وقال المعمل، في بيان، اليوم الخميس، إن بعد أربعة أيام من وقوعه في التقابل سيقع المريخ في أقرب نقطة من الأرض يوم الثلاثاء 31 يوليو، ويرجع السبب في أن التقابل لا يحدث عندما يكون الكوكب في أقرب مسافة إلى الأرض، وحيث إن المريخ والأرض يدوران حول الشمس في مدارات أهليجية، وليست دائرية تمامًا؛ لذلك يكون هناك فارق بضعة أيام بين الحدثين.

وأوضح المعمل، أن تقابل هذا العام لن يجعل المريخ قريبًا إلى الأرض بالمسافة التاريخية نفسها التي حدثت في عام 2003 م، لكنه سيكون تقابلاً مثاليًّا، والكوكب سيكون في قمة سطوعه في قبة السماء.

ورغم أن بعض الأشخاص قد يعتقدون بأن المريخ سيظهر بحجم قريب من حجم القمر، فإن هذا الأمر غير ممكن، إذ أن الكوكب لا يصل لمسافة أقرب من 33.9 مليون ميل، وفق ما ذكرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وسيتمكن سكان الأرض من مشاهدة المريخ بحجم أكبر مع دورانه مقتربا من كوكبنا أكثر مما كان عليه، وهو لم يحدث منذ 15 عاما، ووفقا لوكالة “ناسا” الفضائية، فإن الظاهرة المسماة بـ”الاقتراب الوشيك للمريخ”، ستحدث بسبب اقتران المريخ بالأرض والشمس، لتصبح المسافة بين المريخ والأرض 35.8 مليون ميل فقط.
وستحدث تلك الظاهرة غدا بالتزامن مع خسوف القمر بداية من الساعة 7.15 مساءً بتوقيت القاهرة، وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن القمر والمريخ سوف يشرقان قبل منتصف الليل ببضعة ساعات، وسيلاحظ أن المريخ فى غاية اللمعان.

ويمكن رؤية المريخ بالعين المجردة، وبالرغم من وقوع المريخ فى أقرب مسافة من الأرض إلا أنه سيبقى كنقطة ضوئية براقة ذات لون برتقالي مائل للحمرة عند رصده بالعين المجردة، ولن يظهر كبيرا مثل القمر البدر أبدا ولرؤية قرص الكوكب هناك حاجة لاستخدام التلسكوب.

سيبدو الكوكب الأحمر أكثر سطوعا 3 مرات من المعتاد، وهذا يعني أن المريخ سيصبح مؤقتا رابع الأجسام المشرقة في السماء، بعد الشمس والقمر والزهرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق