أخبار

الجزائر تعلن موعد الانتخابات الرئاسية

قائد الجيش الجزائري: العصابة التي تورطت في قضايا فساد محل متابعة من العدالة

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الأربعاء، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى في الـ4 من يوليو المقبل.
وقال قائد الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، إن المؤسسة العسكرية ستضمن مطالب الشعب الذي طالبه بـ«الصبر» في المرحلة المقبلة، مضيفا أنه سيجرى محاكمة العصابة التي نورطت في عدد من قضايا الفساد.
واتهم صالح أطرافا أجنبية، لم يسمها، بمحاولة زرع الفتنة وزعزعة الاستقرار في الجزائر، مؤكدا دعم الجيش للفترة الانتقالية.

وأشار رئيس الأركان الجزائري إلى أن “المرحلة الحاسمة تقتضي من الشعب التحلي بالوعي والصبر لتحقيق المطالب الشعبية”.

وأضاف: “المتابعات القضائية ستمتد إلى ملفات فساد سابقة والعدالة استرجعت كل صلاحيتها، مشددا على أن العصابة التي تورطت في قضايا فساد ونهب المال محل متابعة من العدالة، موضحًا أن الجيش سيسهر على مسايرة المرحلة الانتقالية في ظل الثقة المتبادلة بين الشعب والجيش”.

وأدار الفريق قايد صالح بحرص خروج الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من المشهد بعد أن أعلن أنه لم يعد لائقا للاستمرار في الحكم وعبر عن تأييده للمحتجين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق