أخبار

الجزائر: استقالة رئيس المجلس الدستوري

الطيب بلعيز قدم استقالته للرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح

وكالات- زحمة

قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن الطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري، قدم استقالته للرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح، اليوم الثلاثاء.

ولا يزال الجزائريون يواصلون احتجاجاتهم مطالبين بإحداث القطيعة مع النظام القديم واستبعاد بعض المسؤولين، مع تركيزهم على “الباءات الأربعة” والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة، عبدالقادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي وكذلك رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب.

وفي 11 مارس سحب بوتفليقة (82 عامًا) محاولته لإعادة انتخابه وأجل التصويت الذي كان من المقرر في البداية في 18 أبريل ومع ذلك، استمرت الاحتجاجات، مع مطالبة الناس بإجراء تغييرات فورية.

وأعلن بوتفليقة استقالته بعد أسابيع من احتجاجات حاشدة بشكل يومي من خلال تسليمه رسالة الاستقالة إلى رئيس المجلس الدستوري.

وعين البرلمان رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح رئيسا مؤقتا لمدة 90 يوما لحين إجراء انتخابات رئاسية في الرابع من يوليو.

وبحسب “رويترز”، هتف المحتجون “لا لابن صالح” في وسط العاصمة حيث اندلعت الاحتجاجات الحاشدة يوم 22 فبراير/ شباط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق