سياسة

«الجاليات المصرية»: سنضخ 200 مليار دولار إلى مصر إذا ترشح «السيسي» للرئاسة وحاكم دبي: نأمل عدم ترشحه

السيسي

قال صلاح يوسف، المنسق العام لاتحاد الجاليات المصرية بالخارج، والمتحدث الرسمى للاتحاد، إن الوفد الذى التقى الرئيس عدلى منصور، الأحد، طالبه بإنشاء مفوضية عليا للمصريين بالخارج، ووزارة للهجرة تتحدث بلسانهم، خاصة أنهم لا يعرفون ما إذا كانوا يتبعون وزارة الخارجية، أم القوى العاملة والهجرة، مشيراً إلى أن كلاً منهما تؤكد تبعيتهم للأخرى.

وبحسب صحيفة المصري اليوم أضاف «يوسف» أن اتحاد المصريين بالخارج رشحه شخصيا لتولى منصب المنسق العام للمفوضية، لأنه على تواصل مستمر بكل الجاليات، ويتلقى منها تقارير يومية عن أوضاعها، وتحركاتها، ومشكلاتها، موضحا أن الوفد اقترح على «منصور» أن تضم المفوضية 16 عضواً من المغتربين، وأن تتبع الرئاسة مباشرة، وتختص بمتابعة مدخرات واستثمارات المغتربين.

وتابع: الوفد، طالب «منصور» بافتتاح فروع للبنوك المصرية بالخارج، خاصة فى الخليج، ليضعوا فيها ودائعهم بدلاً من البنوك الأجنبية، وأن الودائع تبلغ 147 مليار دولار، و53 مليارا استثمارات.

وأكد يوسف أن «منصور» أبدى تفهماً شديداً واستجابة لمطالبهم، وطلب تصوراً لكيفية الاستفادة من العلماء المهاجرين، في كل المجالات، خلال 48 ساعة.

وفي المقابل  أعرب رئيس الحكومة الإماراتية وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن أمله في ألا يترشح وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، في انتخابات الرئاسة المقررة في وقت لاحق من العام الجاري.

وذلك ردًا على سؤال بشأن رؤيته لمستقبل «السيسي»، قال الشيخ مكتوم: «آمل أن يبقى في الجيش، و(أن يترشح) شخص آخر للرئاسة». واعتبر أن مصر أصبحت في حال «أفضل كثيرًا» في ظل غياب الرئيس محمد مرسي الذي عزل في يوليو 2013.

وبسؤاله عما إذا كان يرى أن مصر أفضل بدون مرسي، قال الشيخ مكتوم «أفضل كثيرًا.. (قلت) إنهم (الإخوان المسلمين) سيبقون (في الحكم) عامًا واحدًا فقط، ثم سيجد الشعب والجيش حلًا. إن هذا أفضل لمصر».

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق