ثقافة و فنسياسة

الجارديان تحتفي بثورة المصريين ضد “فرانكنشتاين سمالوط”

الجارديان: يجب أن نحاكي ثورة المصريين ضد الفن القبيح في الأماكن العامة

الجارديان– ترجمة وإعداد محمد الصباغ

قام المصريون بثورة، ويجب أن نحاكيها. نريد ثورة ضد الفن السيئ في الأماكن العامة. ظاهرة النحت السيئ ظاهرة عالمية. بداية من تمثال سخيف لبيتر فولك بالعاصمة المجرية  بودابست إلى آخر موجود في محطة سانت بانكراس بلندن يمثّل زوجين، يجب أن ننهي كل الأعذار لوجود تلك التماثيل المهينة للفن التشكيلي في الأماكن العامة.

بعض الناس بشكل سلبي يقبلون بقرارات هيئات معينة تفرض أذواقها المروعة علينا. لكن في مصر وتقريباً بسبب الجرأة التي تعلموها من المظاهرات والتغيير السياسي، قام المصريون بالاعتراض على تمثال مثير للسخرية وتم إزالته. كان من المفترض أن يكون هذا التمثال نسخة مماثلة لتمثال الملكة نفرتيتي العظيم الموجود حالياً بمتحف برلين. كان موضوعاً بمدخل مدينة سمالوط بالمنيا.

وصف أحد المدونين المصريين التمثال ب”فرانكنشتاين“ و قال إن التمثال ”إهانة لنفرتيتي ولكل مصري.“ و استمرت السخرية من التمثال كما هو الطبيعي لكن الشئ الذي حدث على غير المعتاد هو استجابة السلطات وإزالة التمثال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق