سياسة

الجارديان: انتهاكات جنسية لأطفال اللاجئين في مخيم يوناني

الجارديان: انتهاكات لأطفال اللاجئين جنسيا في مخيم يوناني

الجارديان- مارك توسيند

إعداد وترجمة: محمد الصباغ

تعرّض أطفال بعضهم يبلغ السابعة من عمره لاعتداءات جنسية في مخيمات أوروبية رسمية للاجئين، وفقا للأوبزرفر. وتأتي هذه المزاعم مع بدء تحقيقات حول عدم أمان تلك المخيمات التي يشعر فيها الأطفال برعب شديد يجعلهم لا يبارحون خيامهم ليلا.

تزعم المؤسسات الخيرية ومنظمات حقوق الإنسان أن الأطفال الذين تقطعت بهم السبل والمتواجدين في مخيمات باليونان من المفترض أن يجدوا فيها الأمان، تعرضوا لانتهاكات جنسية. وتجدر الإشارة إلى أن الكثير منهم من المرجح أن يحصلوا على حق اللجوء في بريطانيا.

في أحد المخيمات القائمة بأحد مصانع أوراق التواليت القديمة في أطراف مدينة سالونيك، زعمت منظمات الإغاثة أن معدل الخطورة القائمة وفرصة التعرض لاعتداء جنسي وصل إلى درجة أن السيدات يخشين الذهاب إلى المراحيض بالمخيم وحيدات ليلا.

وتقول النائبة يفيت كوبر، رئيسة شؤون اللاجئين بحزب العمال، إن تلك المظاهر “يجب أن تصيبنا جميعا بالخزي” ودعت إلى فعل شيء لحماية هؤلاء الأطفال الضعفاء.

تم إنشاء سلسلة من المخيمات التي تديرها الحكومة بالقرب من مدينة سالونيك بعد إغلاق أحد المخيمات غير الرسمية بالقرب من الحدود المقدونية في شهر مايو الماضي. قبل أسابيع، كشفت المفوضية الأوروبية عن تمويل إنساني إضافي بقيمة 71 مليون يورو للمشاريع الطارئة التي تساعد 57 ألف لاجئ في مخيمات حكومية في أنحاء اليونان.

وزعم أحد المتطوعين بمخيم سوفتيكس الذي يضم حوالي 1400 لاجئ أغلبهم من السوريين، أن بعض الفتيات الصغيرات تعرضن لهجوم من رجال العصابات. وأجبرت عائلة عراقية على مغادرة المخيم بعدما تعرضت ابنتهم لانتهاك جسدي.

وقال المتطوع الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه “العائلة غير قادرة إلى الآن على تصديق ما حدث. أحد الرجال من عصابات المافيا طلب من فتاتهم ذات السبعة أعوام أن تأتي إلى خيمته لتلعب على هاتفه المحمول ثم أغلق الخيمة. عادت الطفلة بعلامات على ذراعيها ورقبتها. ثم وصفت الفتاة بعد ذلك كيف انتهكها جنسيا.”

وأضاف أن العائلة فكرت في التخلي عن حلم الاستقرار في أوروبا والعودة إلى بلادهم التي ما انفكوا غادروها.

وقالت أنيتا دولارد من منظمة الصليب الأحمر الدولية إنهم قد حذّروا الحكومة من ارتفاع حوادث اللعنف الجنسي في مخيمات اللاجئين في اليونان. وقالت إنها بصدد تقديم بيانات بتلك الحوادث التي يزعم تعرض الاطفال والنساء لها إلى الأمم المتحدة.

أما المنسق الحكومي لأزمة اللاجئين في اليونان، جيورجوس كريتسيس، فقال “سوفتيكس هو المخيم الذي يشهد أكثر الحالات الإجرامية الصغيرة، لكن لا يوجد توثيق لأي حالة اغتصاب بين من هم في المخيم.”

تبلغ نسبة اللاجئين السوريين في المخيم 60%، وحوالي 170 منهم من الأطفال.

وتضيف كوبر “حكومة المملكة المتحدة يجب أن تتحمل مسؤوليتها. مرر البرلمان تعديلا لأنهم شعروا بالقلق بعد استغلال الأطفال اللاجئين وانتهاكهم جنسيا، بعد تعتيم دول أخرى على حجم المشكلة.”

مقالات ذات صلة

إغلاق