أخبار

التوصل لاتفاق بشأن الحديدة اليمنية

تفاهم مشترك فيما يخص مدينة تعز..

أعلن أنطونيو جوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم الخميس، عن توصل أطراف الصراع اليمني،  إلى اتفاق يقضي بيوقف إطلاق النار في ميناء الحديدة.

وأضاف جوتيريس، في مؤتمر صحفي على هامش مشاورات السلام المنعقدة في السويد بين طرفي لانزاع اليمني: “لقد توصلنا إلى اتفاق حول ميناء ومدينة الحديدة سيشهد إعادة انتشار متبادل للقوات من الميناء والمدينة ووقف لإطلاق النار على مستوى المحافظة”.

وعن وصول المساعدات إلى الشعب اليمني، قال جوتيريس، بحسب مانشرته “سي إن إن”: “ستلعب الأمم المتحدة دوراً رائداً في الميناء، وهذا سيسهل وصول المساعدات الإنسانية”.

 

وعن مدينة تعز، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بحسب “سكاي نيوز”: “توصلنا إلى تفاهم مشترك فيما يخص مدينة تعز، وهذا سيؤدي إلى فتح ممرات إنسانية وإدخال مساعدات”.

وأوضح جوتيريس، بحسب ما نشرت “رويترز”،  أن الاتفاق شمل نشر قوات محايدة وإقامة ممرات إنسانية، وسيجري بحث إطار سياسي في جولة مقبلة من الاجتماعات من المقرر عقدها في يناير.

من جانبه، وفي أول تعليق له، قال السفير السعودي لدى اليمن في تغريدة في حسابه على “تويتر”، نشرها موقع “سبوتنيك” الروسي: “أثمرت جهود التحالف الداعم للشرعية في اليمن إلى إرغام الحوثيين بالجلوس على الطاولة مع الحكومة اليمنية في مشاورات السويد، وأضاف: “تم التوصل إلى اتفاقات برعاية الأمم المتحدة تهدف إلى معالجة الوضع الإنساني من خلال الانسحاب من مدينة وميناء الحديدة، وكذلك تعز وإطلاق آلاف المحتجزين والأسرى”.

وانطلقت مشاورات السلام حول الأزمة اليمنية يوم الخميس الماضي، في السويد، وهي الأولى من نوعها منذ أكثر من عامين.

وتأتي هذه المفاوضات للتوصل إلى صيغة لإنهاء الحرب المستمرة في اليمن منذ عام 2014، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، ونزوح كثير من السكان وانتشار الأوبئة والمجاعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق