أخبار

“التعليم” تحقق مع مَدرسة في الدقهلية بسبب مذبحة الروضة

ومحافظ الدقهلية يعترض بسبب مشهد تمثيلي للمذبحة لم ينته بمعاقبة الإرهابيين

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورًا نشرتها صفحة “موهوبين مدرسة الشهيد يحيى الأدهم”  توضح قيام طلاب المدرسة التي تتبع مديرية التربية والتعليم بالدقهلية ، بعمل مشهد تمثيلي كامل لحادث مسجد الروضة .

وقالت الصفحة في منشورها : إن هذه الإجراءات هدفه لتوعية الطلاب بخطر الإرهاب وتنمية حب الوطن لديهم.

ولاقت الصور التي اعتبرتها إدارة المدرسة تهدف للتوعية هجومًا شديدًا، إذ رأى البعض أن المشهد يساهم في صنع الفتنة والترويج للعنف، وبدلًا من المساهمة في إعادة تأهيل المصابين، قامت إدارة المدرسة بإعادة التذكير بالحادث المأساوي.

وفور انتشار الصور على صفحات “الفيسبوك” قام الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية، باسبعاد مديرة المدرسة، وإحالة عدد من المسؤولين إلى التحقيق، بسبب المشهد التمثيلي الذي جسد حادث مسجد الروضة الإرهابي وراح ضحيته 309 أشخاص الجمعة الماضية.

وخلال المحاكاة التي أدها طلاب مدرسة الشهيد يحي الأدهم بالدقهلية، في ميت غمر، أدى التلاميذ أدوار أهالي القرية، وهم يؤدون الصلاة داخل المسجد، ومثل آخرون أدوار الإرهابيين وهم ملثمون يحملون أعلام تركيا، وقطر وإيران وإسرائيل، ويطلقون عليهم الأعيرة النارية.

وقال المحافظ: “فور علمي بالواقعة قررت استبعاد مدير المدرسة لعدم صلاحيته، حتى وإن كان هناك حسن نية في الأمر لأن الواقعة فيها ترسيخ لمشاهد العنف، والإرهاب في نفوس الأطفال خاصة الذين مثلوا أدوار الإرهابيين، كما أن المشاهد لم تنته بعقابهم، وهذا قد يثير في نفوس البعض منهم الميل للجريمة لعدم وجود عقاب”

وأشار المحافظ إلى أن إدارة المدرسة لم تحصل على أي موافقات لتمثيل تلك المشاهد، وهي مرفوضة جملة وتفصيلًا.

كما أحال كل المشاركين في الواقعة إلى التحقيق.

ومن جانبه قال الإعلامى أحمد خيرى، المتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وجه بإحالة واقعة تمثيل حادث الروضة داخل مدرسة بمحافظة الدقهلية للشئون القانونية للتحقيق مع جميع المسئولين عن هذه الواقعة؛ وذلك بعد واقعة إقامة مشهد تمثيلى لأحداث مسجد الروضة خلال طابور الصباح.

وقرر وزير التعليم، استبعاد مديرة المدرسة وتحويلها إلى الشئون القانونية للتحقيق، وإحالة جميع المسئولين عن الأنشطة للشئون القانونية، من أخصائى مسرح، وموجه مسرح، وكل من ساهم فى عرض هذا العمل للتحقيق، بالإضافة إلى إخطار مديرى العموم والإدارات التعليمية، الموجهين العموم والأوائل، والموجهين، ومديرى المدارس، بعدم إقحام الطلاب فى أى أعمال سياسية، أوعدم التطرق لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق