سياسة

التعديلات الوزارية في تونس.. السبسي يرفض “الأمر الواقع” من الشاهد

السبسي يرفض التعديلات الوزارية التي أقرها الشاهد فور إعلانها

رفض الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي التعديل الحكومي الذي أجراه رئيس الوزراء يوسف الشاهد، وشمل 13 وزارة، في ظل أزمة سياسية واقتصادية تمر بها البلاد، وهي خطوة كان متوقعة منذ عدة أيام.

وقال الشاهد في شريط فيديو نشرته صفحة رئاسة الحكومة التونسية الموثقة على “فيسبوك” إن التعديل يسعى إلى إضفاء مزيد من الفعالية وتجديد الدماء على العمل الحكومي.

وشمل التعديل: وزارات العدل، والصحة، والشباب والرياضة، والنقل، والسياحة، والإسكان، والوظيفة العمومية، والبيئة والشؤون المحلية، وأملاك الدولة، والتكوين المهني والتشغيل، إضافة إلى الوزراء المعنيين بشؤون التونسيين في الخارج والهيئات الدستورية والاقتصاد الاجتماعي.

تعديلات الشاهد:

وعيَّن الشاهد رجل الأعمال اليهودي روني الطرابلسي وزيراً جديداً للسياحة والصناعات التقليدية، ويعتمد كثيراً الاقتصاد التونسي على قطاع السياحة، وعانى خلال السنوات الأخيرة، بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة التي شهدتها البلاد.

بينما عيَّن رئيس الوزراء في تعديل وزاري في تونس كلاً من كريم الجموسي وزيراً للعدل، وكمال مرجان وزيراً للوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية، وعبد الرؤوف الشريف وزيراً للصحة، ومختار الهمامي وزيراً للشؤون المحلية والبيئة، والهادي الماكني وزيراً لأملاك الدولة والشؤون العقارية، وسنية بالشيخ وزيرة لشؤون الشباب والرياضة، وسيدة لونيسي وزيرة للتكوين المهني والتشغيل.

كما عيَّن هشام بن أحمد وزيراً للنقل، ونور الدين السالمي وزيراً للتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، ورضوان عيارة وزيراً لدى رئيس الحكومة مكلفاً الهجرة والتونسيين بالخارج، ومحمد فاضل محفوظ وزيراً لدى رئيس الحكومة مكلفاً العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، وشكري بن حسن وزيراً لدى رئيس الحكومة مكلفاً الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وشمل التعديل الحكومي في تونس عددا من وكلاء الوزارات.

السبسي يرفض..

ونقلت إذاعة “موزاييك” التونسية الخاصة عن سعيدة قراش، الناطقة باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس الباجي قايد السبسي غير موافق على التعديل الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مساء أمس الإثنين.

وأكدت الناطقة باسم الرئاسة التونسية، أنه لم يتم التشاور مع رئيس الجمهورية حول التعديل الوزاري في تونس وتم إعلامه به في ساعة متأخرة، وقالت: “رئيس الجمهورية غير موافق على هذا التمشّي، لما اتسم به من تسرُّع وسياسة الأمر الواقع”.

ويواجه الشاهد انتقادات من حزبه نداء تونس، الذي يطالبه بالتنحي، بدعوى فشل الحكومة في إنعاش الاقتصاد العليل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق