ثقافة و فنفيديو

التحرش بالعكس .. جرأة فرنسية وكوميديا مصرية ..للكبار فقط

 

 

أكثر من12 مليون مشاهدة حققها  الفيلم الفرنسي القصير “أغلبية مضطهدة” الذي يصور عالما تحكمه النساء، ويتعرض فيه الرجل لما تتعرض له المرأة في عالم اليوم الواقعي من مضايقات وإهانات وصولا إلى التحرش الجنسي، وأخيرا إلى تحميلها اللوم والمسؤولية عن الجرائم التي تتعرض لها.

 الفيلم القصير ( 10 دقائق) إخراج الممثلة والمخرجة الفرنسية إليانور بورييه، وبطولة بيير بينزيه وماري لورن

وقد رفعته مخرجته على يوتيوب في الخامس من فبراير الجاري على الرغم من أن معلومات الفيلم تقول إنه يعود إنتاجيا إلى سنة 2010

المفارقة أن الفيلم الفرنسي اعتمد نفس الأفكار الرئيسية التي اعتمدتها محاولات وتجارب مصرية قدمت فنيا تجربة التحرش العكسي، وعلى رأسها تحميل الضحية  المسؤولية عن التحرش بها بسبب طبيعة ملابسها

وهو مشهد تكرر في الفيلم الفرنسي، وكذلك في البرنامج المصري الكوميدي ربع مشكل الذي قدم حلقة عن ذات الموضوع قبل ثلاث أعوام، عبارة عن سكتش فكاهي مدته دقيقتين ، من بطولة منى هلا ودعاء طعيمة

وقد ركز السكتش المصري -لطبيعة البرنامج – على الفكاهة بصورة أكبر ،بينما قدم الفيلم الفرنسي عددا من المشاهد التي يمكن وصفها بالجريئة في إطار استبدال الرجل بالمرأة

شاهد الفيلمين وقارن بنفسك

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق