اقتصاد

البترول: لا تأكيدات على وصول النفط السعودي في نوفمبر

البترول: لا تأكيدات على وصول النفط السعودي في نوفمبر

رويترز – زحمة

قال وزير البترول طارق الملا اليوم إنه لا يوجد تأكيد بعد بشأن ما إذا كانت إمدادات المواد البترولية السعودية إلى مصر ستستأنف في نوفمبر بعد تعليقها هذا الشهر.

ونقل الملا لرويترز على هامش مؤتمر نظمته غرفة التجارة الأمريكية “كان هناك تأخير في هذا الشهر وربما في الشهر القادم لكن العقد… قائم ولا يوجد ما يعوق التنفيذ في أي وقت.”

وقال عندما سئل إن كانت هناك أي بادرة على عودة المساعدات في نوفمبر “ليس بعد. ليس لدينا أي شيء يؤكد هذا الكلام.”

كانت السعودية وافقت على تزويد مصر بسبعمئة ألف طن من المنتجات النفطية المكررة شهريًا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق قيمته 23 مليار دولار بين أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه في وقت سابق هذا العام.

واستطاعت مصر تفير احتياجاتها البترولية لهذا الشهر من مصادر أخرى.

وأبلغت شركة أرامكو، أكبر شركة بترول في العالم، الحكومة المصرية في مطلع شهر أكتوبر بعدم قدرتها على توفير الإمدادات البترولية لمصر في شهر أكتوبر. وجاء الإعلان عن الخبر من طرف القاهرة في العاشر من أكتوبر الجاري بعد يوم واحد من انتقاد مبعوث المملكة إلى الأمم المتحدة لمصر بعد تصويتها في مجلس الأمن لصالح مشروع قرار روسي يقضي بعدم حظر الطيران فوق مدينة حلب السورية، ووصفه بالمؤلم.

وقال المعلمي بعد الجلسة “كان من المؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافقي العربي من موقف المندوب العربي، هذا بطبيعة الحال كان مؤلما ولكن أعتقد أن السؤال يوجه إلى مندوب مصر.”

وتابع “كانت تمثيلية مهزلة بتقديم قرار مضاد لم يحصل إلا على أربعة أصوات، وأنا أرثي لهؤلاء الجهات التي صوتت لصالح القرار لأنها واجهت رفضا عنيفا وقويا، اليوم يوم مظلم بالنسبة للشعب السوري.”

مقالات ذات صلة

إغلاق