أخبار

الانتحار أم سبب آخر.. مصري يحرق نفسه في إيطاليا

لماذا اختار أن ينتحر في إيطاليا؟

الوفد- المصري اليوم- زحمة

الهجرة حلم الكثير من البسطاء، قد يقدّمون كل ما لديهم وقد يضحون بحياتهم في رحلة خطرة قد لا يعودون منها.

البعض يهاجر بطرق شرعية وآخرون يلوذون بالفرار على أمل العثور على حياة أفضل، قد ينجح البعض ويخفق الآخر.

وعلى عكس ما يتصوره بعض الحالمين بالهجرة، الحياة ليست سهلة، المخاوف والمخاطر في كل مكان قد تبدد أحلامهم، مثلما حدث مع مواطن مصري هاجر إلى إيطاليا وأثار دهشة المصريين بإشعاله النار في نفسه أمس في ميلانو إحدى المدن الإيطالية، دون أن يعرف أحد دوافعه وراء هذا التصرف، حتى تحركت السلطات  لمعرفة الدوافع وراء هذا الحادث.

قيل إن الرجل توفي متأثرا بحروقه، لكن الحقيقة أنه ما زال على قيد الحياة حتى نفت السلطات المصرية شائعات وفاته اليوم.

وكذبت وزارة القوى العاملة الشائعات أيضًا، عبر بيان لها مؤكدة أن “المواطن المصري واسمه أيمن أشعل النار في نفسه وسط أحد الشوارع بمدينة ميلانو، وتم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة من مكان الحادث”.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الصحافة الإيطالية لاحقًا، عناصر من شرطة ميلانو وهم يحاولون إقناع الشاب المصري بالعدول عن قرار إضرام النار في نفسه، خصوصا أنه كان يحمل عبوة يفترض أن بها كمية البنزين التي سكبها على نفسه في ما بعد.

ووثق الفيديو الذي صوره أحد المارة، مطاردة قصيرة للشاب في أحد الشوارع قبل أن يضرم النار في نفسه، حيث نجحت الشرطة الإيطالية وباستخدام مطافئ الحريق في إخماد النار وتم إسعافه على الفور.

وأشارت بيان القوى العاملة إلى أن المستشار العمالي للوزارة بإيطاليا زار الضحية، دون تفاصيل أكثر عن حالته الصحية.

ويرجع سبب حرق المواطن نفسه إلى خلاف مادي بينه وبين مواطن مصري آخر من الفيوم يمتلك محل جزارة نتج عنه أن قام الأول بتكسير زجاج المحل الأحد الماضي ثم عاد ونشب الخلاف في اليوم التالي، وحاول الأول الاعتداء على صاحب المحل وأشعل النار بالمحل وعندما فشل ذهب بعيدا وأشعل النار في نفسه أمام البوليس الإيطالي والمارة.

وباستفسار المستشار العمالي عن أسباب الخلاف، اتضح أن الطرفين اتفقا على أن يسمح صاحب المحل للأول بعمل البطاقة الشخصية الإيطالية على عنوان سكن صاحب المحل مقابل مبلغ وعند التنفيذ اختلفا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق