أخبار

الاستغلال الجنسي يُطيح بأكبر راهب بوذي في الصين

الراهب البوذي أقنع أربع راهبات بممارسة الجنس معه

المصدر: time

استقال أحد كبار الرهبان الصينيين من منصبه، كرئيس للرابطة البوذية الصينية، الأربعاء، وسط اتهامات بالتحرش الجنسي، حيث تواصل حركة #MeToo اكتساب الزخم في البلاد.

ويخضع الراهب شي شيشينج للتحقيق من قبل إدارة الشؤون الدينية الوطنية في الصين بتهمة التحرش الجنسي لراهبات.

في وقت سابق من هذا الشهر، نشرت وثيقة PDF مؤلفة من 95 صفحة، كتبها اثنتان من التلاميذ، هما ليو شيجيا ودو كيشين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واتهمتا شيشينج بإرسال رسائل مثيرة طالبًا فيها ممارسة الجنس معهما، وأيضا رسائل تهديدية، لست راهبات على الأقل.

ووفقا لـ”فرانس 24″ اتهمته راهبتان بأنه كان يبعث رسائل هاتفية لطلب ممارسة الجنس، مع نبرة تهديدية أحيانا، ووافق على ذلك أربع منهن، بعدما أكد لهن أن ممارسة الجنس جزء من دراستهن للديانة البوذية، بحسب تقرير الراهبتين الذي نشر عبر الإنترنت.

تمت مشاركة الوثيقة على نطاق واسع عبر موقعَي WeChat وWeibo (موقع يشبه موقع Twitter في الصين)، لكن تم فرض الرقابة عليها بسرعة، وتم حظر المستخدمين عبر الإنترنت من التعليق على الحادث.

وتم الإعلان عن استقالة شيشينج خلال اجتماع المجلس للرابطة البوذية الصينية، ولم يتم تقديم أي سبب في قرار الاجتماع.

يعدّ الراهب رئيس الدير في معبد Longquan في بكين، وأحد الأديرة البوذية الأبرز في البلاد، وعمل أيضا في لجنة الرابطة البوذية الصينية المدعومة من الحكومة، وهو عضو في هيئة استشارية سياسية رفيعة المستوى، وهو واحد من أكثر الرهبان احتراما في الصين، ويملك الراهب المتحرش أكثر من مليون متابع عبر Weibo.

كان معبد لونج تشيوان أصدر بيانا يفند فيه الادعاءات، قائلا إن ليو ودو قامتا بتزوير الأدلة ووصف الوثيقة بأنها محاولة خبيثة لتشويه سمعة شيشينج، ولم يرد المعبد على الفور على طلبات للتعليق على استقالته.

وخمّن بعض مستخدمي Weibo أن استقالة الراهب كوسيلة سهلة للخروج من الفضيحة العامة.

تعتبر حالة الراهب أحدث حالة تظهر وسط حركة #MeToo الناشئة في الصين، وقال المحرر المؤسس لمنصة نشر Feminist Voice، لو بين، إن القضية ضد شيشينج فريدة من نوعها، لكنها تساعد على زيادة الوعي لحركة #Metoo في الصين، وأضاف: “على الرغم من أنها حالة خاصة فإنها تجعل الناس يدركون أن التحدث عن التحرش الجنسي مفيد”.

جدير بالذكر أنه منذ بداية هذا العام، تحدّثت الطالبات في الجامعات في جميع أنحاء الصين ضد الأساتذة مع تاريخ من التحرش الجنسي، مما دفع إلى فتح العديد من التحقيقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق