أخبارسياسة

الإمارات: مقاتلات قطرية اعترضت مسار طائرتنا.. وأمير قطري: محتجز في أبوظبي!

الإمارات تؤكد: مقاتلات قطرية تعترض مساري طائرتين مدنيتين

زحمة- وكالات

قالت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، الإثنين، إنها أبلغت بقيام مقاتلات قطرية باعتراض طائرة مدنية ثانية، خلال مرحلة نزولها إلى مطار البحرين الدولي.

وأضافت الهيئة أن الطائرة التي اعترضت كانت في رحلة اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار، ومستوفية للموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دوليا.

واعتبرت الهيئة هذه الواقعة بمثابة “خرق خطير ومتجدد للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية”.

وقالت إنها تدرس الخيارات القانونية المتاحة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) والمنظمات الأخرى ذات الصلة.

وقبل ساعات، اليوم الإثنين، نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الهيئة العامة للطيران المدني قولها إنها تلقت صباح الإثنين “بلاغاً من إحدى الناقلات الوطنية أن إحدى طائراتها خلال رحلتها الاعتيادية المتجهة إلى المنامة وفي أثناء تحليقها في المسارات المعتادة، تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية”.

واتهمت الإمارات، قطر بـ”تهديد سلامة حركة الطيران”، قائلة إن جارتها الخليجية التي تعيش معها أزمة دبلوماسية وسياسية مستمرة منذ يونيو الماضي أرسلت طائراتها الحربية لاعتراض طائرة ركاب مدينة إماراتية كانت بطريقها للمنامة.

 

ووصفت الهيئة الحادث بأنه “تهديد سافر وخطير لسلامة الطيران المدني وخرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية،” مؤكدة أن الرحلة المذكورة هي “رحلة اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار ومستوفية لجميع الموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دوليًا”.

وأكدت الهيئة أن دولة الإمارات العربية المتحدة “ترفض هذا التهديد لسلامة حركة الطيران وستتخذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لضمان أمن وسلامة حركة الطيران المدني” وفقا للبيان.

يأتي هذا التطور بعد أيام على اتهامات قطرية للإمارات باختراق مجالها الجوي لمرتين، إذ قالت الدوحة في رسالة لمجلس الأمن إن الحادث الأولى وقع عن طريق طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو الإماراتي، اخترقت في الثالث من الشهر الجاري، مجالها الجوي في طريقها إلى البحرين، بينما يعود الحادث الثاني إلى نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، الأمر الذي نفاه وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش.

ونفت لولوة الخاطر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، قيام مقاتلات تابعة لسلاح الجو الأميري القطري باعتراض طائرة مدنية إماراتية، لافتة إلى أن هذا “خبر عار عن الصحة”.

 

 

جاء ذلك في تغريدة للخاطر، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث قالت: “تعلن دولة قطر أنّ ما صدر من أخبار متعلقة باعتراض مقاتلات قطرية لطائرة مدنية إماراتية هو خبر عارٍ عن الصحة تماما وسيصدر في ذلك بيان مفصَّل”.

وأفادت مساء أمس الأحد، تقارير إعلامية، عن الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، عضو الأسرة الحاكمة في قطر، قوله إنه “قيد الاحتجاز” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتداولت مقطع فيديو يظهر فيه الشيخ آل ثاني ويقول “كنت في ضيافة محمد بن زايد والآن انتهت الضيافة وأصبحت قيد الاحتجاز”.

ونفت وزارة الخارجية الإماراتية، الأحد، الأنباء التي نقلتها وسائل إعلام قطرية، عن منع الشيخ القطري عبدالله بن علي الثاني، من مغادرة الإمارات، مؤكدة أنه حر في تحركاته وتنقلاته.  

وعبر المصدر في بيان صادر اليوم عن أسفه للافتراءات التي صاحبت مغادرة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني لدولة الإمارات، مؤكدا أن هذه الممارسات والادعاءات باتت نهجا متواصلا لدولة قطر في إدارتها لأزمتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق