مجتمع

الإفتاء “تخبئ” فتوى “المجاهرة بالفطر” بعد اتهامات بالتحريض على العنف

دار الإفتاء تخبئ من صفحتها الرئيسية فتوى “المجاهرة بالفطر” بعد اتهامات بالتحريض

أخفت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على فيسبوك، من على واجهتها الرئيسية،  فتوى المجاهرة بالفطر في نهار رمضان،  وأثارت الفتوى جدلًا كبيرًا عقب اعتبار المجاهرة بالفطر ليست  حرية شخصية بل هي حرام واعتداء على قدسية الإسلام، فهي مجاهرة بالمعصية.

وعلى الرغم من قيام الصحفة بتخبئة الفتوى من واجهتها الرئيسية فلا زال يمكن الوصول إليها عبر الرابط

https://www.facebook.com/Egypt.DarAlIfta/posts/1337902832906162

واعتبر كثيرون الفتوى تبتعد عن الاعتدال، وتعدّ تحريضًا على العنف ضد من يفطرون في نهار رمضان، فوفقًا للفتوى هم يرتكبون فعلًا محرمًا ويعتدون على قدسية الإسلام.

وكان نص الفتوى: ”المجاهرة بالفطر في نهار رمضان لا تدخل ضمن الحرية الشخصية للإنسان، بل هي نوع من الفوضى والاعتداء على قدسية الإسلام، لأن المجاهرة بالفطر في نهار رمضان مجاهرة بالمعصية، وهي حرام، فضلا عن أنها خروج عن الذوق العام في بلاد المسلمين، وانتهاك صريح لحرمة المجتمع وحقه في احترام مقدساته.“

16840844dd4634d1cd543b9124341843152c799f 587442158cc50edab4ccc0456572ca160314aca4c 589353026b5861e9b02b323358201a2001391d80d 1452453136abf8af54bd59cdf9941533ab7b14be4 12186998182b599cb75119150291105f161f1e0c4f 181024392598b982ea0fb6c035a66e5b19c1749372

مقالات ذات صلة

إغلاق