ثقافة و فن

الإعلام الأمريكي: المصري مالك حصد “الإيمي” وأحضر قريبته إلى الحفل

الإعلام الأمريكي: المصري مالك حصد “إيمي” وأحضر قريبته إلى الحفل

,m

Fusion – Bustle

ترجمة: فاطمة لطفي

أثبت رامي مالك، المصري الأمريكي، مكانته بين النخبة التليفزيونية من خلال فوزه بجائزة إيمي لأفضل ممثل رئيسي عن دوره، إيليوت ألدريسون، في مسلسل “مستر روبوت” بعد عرض موسم واحد فقط في الولايت المتحدة. كما فاز مالك بجائزة “جولدن جلوب” عن نفس الدور في وقت مبكر من هذا العام.

قال رامي خلال حديثه بعد تسلمه الجائزة: “لعبت دور رجل شاب يشبه الكثير منا، مُغترب على نحو كبير. أريد أن أكرّم “إليوت”، لأن هناك جزءا منه داخلنا جميعًا”.

كان هذا فوزا عظيما لمالك، البالغ من العمر 35 عامًا، وللمبدع سام إسماعيل وجميع من عمل في المسلسل، وللأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التليفزيونية أن تستكشف عملا غريبا في ذاته كهذا المسلسل، الذي يدور حول الوحيدين والتائهين وانتقامهم من كل سيئ في العالم. ويستكشف ذهن ووعي شخص يحيا بمرض عقلي مع مساعدة المشاهدين لفهم ما يعني أن يكونوا مكانه. فوز مالك بجائزة إيمي يعد الفوز الأول لممثل من غير ذوي البشرة البيضاء منذ 18 عامًا، منذ فوز أندريه بروير عن مسلسل الجريمة: حياة في الشارع في عام 1988.

بدأ رامي حديثه في أثناء تسلمه الجائزة بجملة من مستر روبوت: “رجاءً  قولوا لي إنكم ترون هذا أيضا”. وفي مساء الأحد، جلب رامي مالك ابنة عمه، التي لم يتسنّ لنا معرفة اسمها، وعند سؤاله لماذا وقع اختياره على فرد من العائلة ليرافقه في الحفل، قال إنه وقت عائلي بالنسبة لكليهما، وهذه أفضل وسيلة للمرور بتجربة كهذه معا.

وتحدث مالك كيف كان هو وابنة عمه مقربين جدا، يكتبان لبعضهما البعض خطابات بينما يعيشان في مدن مختلفة. قالت ابنة عمه إنها فخورة جدا بما وصل إليه مالك في مسيرته المهنية: “إنه الأفضل.. هو فعلا شخص جيد ويستحق كل شيء”.

وحتى لم لم يكن مالك قد حصد جائزة أحسن مثل، فقد حصد بالفعل جائزة أفضل “ابن عم” لإحضاره عضوة عائلته إلى الحفل وقد استمتعت بالتقاط صور السلفي مع العديد من المشاهير.

جدير بالذكر أنه رغم عدم فوز تراسي إليس روس بجائزة “إيمي” فإنها أول امرأة من ذوي البشرة السوداء تترشح لأفضل دور رئيسي في مسلسل كوميدي منذ ثلاثين عامًا. وحصل كل من كورتني بي. فانس، وسترلينج كيه. براون على جائزة إيمي عن دورهما في  مسلسل “ذا بيبول فيرساس أو.جيه. سيمبسون”. كما حصلت ريجينا كينج على الجائزة للعام الثاني على التوالي. وجيل سولواي كانت أول امرأة تترشح ضمن فئة الإخراج الكوميدي عن مسلسل “Transparent”.

مقالات ذات صلة

إغلاق