سياسة

الإدارية العليا: لا لتمرد.. نعم لعنان

المحكمة الإدارية العليا تقضي برفض أوراق حزب حركة تمرد وقبول أوراق حزب سامي عنان

anan

أمرت  المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، اليوم الأربعاء، بقبول طعن لجنة شئون الأحزاب السياسية، لتأسيس حزب مصر العروبة الديمقراطي، لمؤسسه الفريق سامي عنان ، كما رفضت  تأسيس حزب الحركة الشعبية العربية، التابع لحركة تمرد. ومؤسسها محمود بدر

يُشار إلى أن لجنة شئون الأحزاب، رفضت تأسيس  الحزبين  لاعتراضها على بعض التعديلات القانونية في اللائحة الخاصة بالحزب والتي تتعلق ببعض البيانات التفصيلية المقدمة للجنة، كالمفارقة بين صلاحيات رئيس الحزب والأمين العام، الأمر الذي تطلب تعديلًا يتوافق مع اللائحة القانونية للجنة شئون الأحزاب، فضلًا عن بعض الأسباب الأخرى التي لاقت عدم توافق وتطلبت التعديل كتحديد عنوان وبيانات ثابتة تخص المقر الرئيسي للحزب. جسب الأهرام

وكان أعضاء حزب “مصر العروبة”، الذي أسسه رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الفريق سامي عنان، وأعضاء حزب الحركة الشعبية العربية “تمرد” قد تقدما خلال الشهر الماضي بطلبات للجنة شئون الأحزاب المصرية لإشهار حزبيهما رسميًا.

ورفضت لجنة الأحزاب في الثالث من ديسمبر الماضي طلب الحزبين، قبل أن تقرر الإدارية العليا اليوم قبول حزب عنان ورفض حزب تمرد

ويعد هذا الحكم نهائيًا ولا يجوز الطعن عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق