سياسة

الإخوان يربكون تظاهرات الجمعة: نازلين معاكو

 

جدل بعد إعلان الإخوان المسلمين نزول مظاهرات الجمعة للاحتجاج عن التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير

 

snafikhwan
 

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين مشاركتها في فعاليات «جمعة الأرض هي العرض»، التي دعا إليها نشطاء، رفضاً لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود، التي وقعها الرئيس عبدالفتاح السيسى، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشأن جزيرتي تيران وصنافير.
وذكرت الجماعة في بيان أصدرته، الخميس، أنها «ستشارك ضد النظام الذي يبيع الأرض في سبيل استمراره على كرسي الحكم»، حسب زعمها.
 
وخاطبت من سمّتهم «القوى الثورية»، بقولها: «لقد حان وقت الاتحاد والعمل المشترك لإزاحتهم وإنقاذ مصر».
 
كما هددت جماعة الإخوان في بيانها: «ليكن يوم الجمعة القادم بداية لشرارة غضب جديد وحقيقي متصاعد»، حسب تعبيرها.
وتسبب بيان الجماعة وإعلانها نيتها المشاركة في التظاهرات في نشوب جدلً حاد بين نشطاء وحركات سياسية كانت صاحبة المبادرة والدعوة للتظاهر.
واستعاد الكثيرون منهم في تعليقات ونقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي مواقف جماعة الإخوان التي اتسمت بالانتهازية السياسية منذ خلع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك مرورا بأحداث محمد محمود، وصولًا لفشل الرئيس السابق محمد مرسي في إيجاد توافق مجتمعي حول سياسات حكمه، مما أدى لتزايد الغضب الشعبي الذي قاد إلى تظاهرات 30 يونيو 2013.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق