رياضة

الأولمبية الدولية لمصر: علموا رياضييكم “قيمنا” قبل إرسالهم

الأولمبية الدولية لمصر: علموا رياضييكم “قيمنا” قبل إرسالهم

أسوشيتد برس- ستيفن ويلسون

تم تحذير لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي، وتوبيخه من قبل اللجنة الأولمبية الدولية التي أعلنت أمس الإثنين أنه تم إبعاده إلى مصر.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إن إسلام تلقى تحذيرا حادا بسبب سلوكه خلال منافسته التي خسرها ضد اللاعب الإسرائيلي “ساسون” يوم الجمعة.

كان “ساسون” قد مد يده إلى الشهابي لمصافحته بعد المباراة لكن الأخير ابتعد ورفض المصافحة، مدخلا سياسات الشرق الأوسط إلى أولمبياد ريو دي جانيرو. ثم نادى حكم المباراة الشهابي مرة أخرى إلى ساحة النزال وألزمه بتحية زميله، وهنا قام الشهابي بانحناءة خفيفة وتعرض لهتافات جماهيرية كبيرة ضده.

عادة ما يتصافح لاعبو الجودو أو يحيّي كل منهما الآخر في بداية المباراة وبعدها.

تعرض الشهابي “المسلم السلفي المتعصب، إلى ضغوط كبيرة من الأصوات الإسلامية والقومية في مصر قبل بداية منافساته في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، وطالبوه بالانسحاب، لكنه قرر خوض المنافسة.”

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية التي شكلت لجنة للتحقيق في الواقعة، إن تصرف اللاعب المصري “تعارض مع قواعد اللعب النظيف وضد روح الصداقة التي تجسدها القيم الأولمبية.”

وذكرت “الدولية” أن اللجنة الأولمبية المصرية أيضا قد أدانت بشدة تصرفات الشهابي “وأعادته إلى مصر.”

كما طالبت اللجنة الأولمبية الدولية نظيرتها المصرية بالتأكد من أن يتلقى رياضيوها “التعليم المناسب حول القيم الأولمبية قبل الذهاب إلى الألعاب.”

بعد الواقعة مباشرة، وصفت اللجنة الأولمبية المصرية ما فعله لشهابي بأنه تصرف فريد، وأضافت أنها حذرته قبل اللقاء وطالبته بالالتزام بكل القواعد والتحلي بالروح الرياضية خلال مباراته مع اللاعب الإسرائيلي.

وقال اللاعب الإسرائيلي الذي حصد الميدالية البرونزية إنه لم يفاجأ بما فعله الشهابي لأن مدربيه حذروه من أن المصري قد يرفض مصافحته، وتابع “كان ذلك قراره.”

مقالات ذات صلة

إغلاق