أخبار

الأوقاف تعلق العزاء وعقد القران بالمساجد لحين إشعار آخر

"الحفاظ على الأرواح مقدم على كل هذه المظاهر"

قالت وزارة الأوقاف، إنه في إطار الدعوة بالحال قبل الدعوة بالمقال، وعملًا منها على الوفاء بواجبها الديني والوطني في الحفاظ على الأرواح، فإنه تم قصر العمل بالمساجد على الصلاة وخطبة الجمعة وبما لا يزيد عن 15 دقيقة في وقت الخطبة.

وأضافت الوزارة، في بيان لها، أنه انطلاقًا من فهمنا لفقه النوازل والتخفف من جميع التجمعات غير الضرورية الحتمية في الوقت الراهن، فإننا ندعو إلى قصر العزاء على مراسم تشييع الجنازة دون إقامة السرادقات، وكذلك الحال، ومن باب أولى في إقامة الأفراح بقصر الدعوة فيها على الأسرتين ما أمكن وخواص الخواص إذا لزم الأمر، لأن الحفاظ على الأرواح مقدم على كل هذه المظاهر، ودرء المفسدة مقدم على كل ذلك.

وتابعت الوزارة، أنه سيتم تعليق العمل بجميع دور المناسبات التابعة لها بداية من اليوم، مقدمة اعتذارها للحاجزين، موجهة بسرعة رد أي مبالغ يكون قد دفعها أي منهم، كما تنبه على جميع العاملين بالأوقاف بعدم السماح بإقامة أي عزاء أو عقد قران أو غير ذلك بالمساجد أو ملحقاتها أو دور المناسبات التابعة لها على مستوى الجمهورية.

وأهابت الوزارة بجميع المواطنين التعاون معها في ذلك والاستجابة لهذا النداء؛ إعلاء للمصلحة الوطنية، مع التأكيد على أنه لا مانع على الإطلاق للصلاة على الجنازة في المسجد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق