ثقافة و فن

الأنامل ترى: اللوحات بطريقة برايل

أخيراً يستطيع فاقدو  البصر “رؤية” الفن عبر لمسه فى متحف مدريد

Boredpanda- لوكى

ترجمة وإعداد دعاء جمال

متحف برادو، مدريد، أحد أشهر المعارض الفنية بأوروبا، يستقبل كل عام  الآلاف من السياح من حول العالم. أقام  أخيرا  معرضاً رائعاً يسمح للفاقدي البصر  بالتمتع ببعض أروع لوحات الفن الغربى العظيم، من خلال إعادة رسمها على لوحات ثلاثية الأبعاد تجعلها “منظورة “عند لمسها.

طورت تلك النسخ الثلاثية الأبعاد من اللوحات، بمساعدة الخبراء الذين هم أنفسهم ضعاف البصر، وصنعت باستخدام تقنية رسم ثلاثية الأبعاد تسمى ديدو. الفكرة أن اللوحات ثلاثية الأبعاد المرتفعة ستسهل على الأشخاص العميان إدراك وخلق صورة ذهنية للست لوحات بالمعرض. وتعرض  اللوحات  مع دليل صوتى ونصّ برايل، أما  الزوار من صاحبى البصر فيمكنهم الحصول على نظارات معتمة لاختبار اللوحات الجديدة كما تهدف.

طورت تقنية الرسم ثلاثية الأبعاد باستوديوهات دوريرو، وهي وكالة تصميم فى بلباو، إسبانيا. وتتضمن التقنية تعديل صورة للوحة لتقدم تفاصيلها الجسمانية، وهي تطبع بطابعة متخصصة، ثم يتم معالجتها بعملية كميائية ل12 ساعة لتعطيها الحجم والبروز المناسب.

سيظل المعرض مفتوحاً حتى ال28 من يونيو. فإذا كنت فى مدريد، قم بزيارته للمس الموناليزا الشهيرة!

مونا ليزا (دافينشى)

فولكان فورج ( فيلاثكيف)

الرجل النبيل بيده على صدره (إل جريكو)

المظلة ( جويا)

نولى مى تينجرا ( كوريدجو)

الحياة الثابتة مع الخرشوف، الأزهار والأوعية الزجاجية ( خوان فان دير امين)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق