سياسة

الأمم المتحدة: مصر ضبطت “أكبر شحنة ذخيرة” في تاريخ كوريا الشمالية

الأمم المتحدة: مصر ضبطت “أكبر شحنة ذخيرة” لكوريا الشمالية

نتيجة بحث الصور عن ‪largest seizure of ammunition in dprk sanctions history‬‏

يابان تايمز – كيودو نيوز – زحمة

أشار تقرير لخبراء في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى أن كوريا الشمالية تزيد من تكتيكاتها المستخدمة في الإفلات من العقوبات الدولية المفروضة عليها، خاصة المتعلقة بالتجارة المربحة في مجالات التكنولوجيا العسكرية. وكشف التقرير الصادر يوم الخميس، أن مصر ضبطت شحنة كبيرة من الذخيرة الكورية عند وصولها إلى ميناء مصري في أغسطس من العام الماضي.

وحسب التقرير، تستمر كوريا الشمالية في مزاولة التجارة في الذخيرة غير المشروعة والأسلحة، وتتجاهل العقوبات المفروضة عليها وتزيد من تقنيات التهريب التي أصبحت تزيد في “الحجم والنطاق والتطوير”.

وبات الأمر واضحًا بعدما ضبطت مصر شحنة أسلحة من كوريا الشمالية، والتي عدّت أكبر شحنة ذخيرة في فترة العقوبات المفروضة على بيونج يانج، وأوضحت قواعد البيانات البحرية، التي تتبعت السفينة الحاملة للشحنة أنها حين وصلت إلى الميناء المصري كانت ترفع علم كمبوديا.

وحسب الوثيقة: “كانت تلك أكبر مصادرة لذخيرة في تاريخ العقوبات على كوريا الشمالية”.

ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن مصدر لم تسمّه، أن مصر لم تكن الوجهة النهائية للشحنة، رغم موقعها الاستراتيجي ووجودها بالقرب من عدد من النقاط الساخنة التي تشهد صراعات إقليمية.

وتعد التجارة في المعادن واحدة من المصادر الهامة والقيمة للتمويل لكوريا الشمالية، رغم منعها من تزويد أو نقل عن طريق البحر أو الجو، والمعادن الموجودة لديها هي الذهب والنحاس والفضة والزنك وغيرها من المعادن الأرضية النادرة.

فُرض الحظر على التجارة في المعادن أول مرة في عام 2016، وأشار التقرير إلى استمرار جهات وبنوك من كوريا الشمالية في استخدام عملاء “ذوي خبرة عالية ومدربين جيدًا” في نقل الأموال، الأفراد، البضائع، التي تتضمن أسلحة ومواد ذات صلة عبر الحدود.

وتضيف الوثيقة أن “قدرة كوريا الشمالية على إخفاء أنشطتها المالية من خلال الاستعانة بمواطنين من جنسيات أجنبية وكيانات يسمح لها بالاستمرار في إتمام أنشطتها”.

مقالات ذات صلة

إغلاق