أخبار

الأردن يُنهي بند “باقورة والغمر” من اتفاقية السلام مع إسرائيل

المتظاهرون في عمّان يطالبون باستعادة السيادة على المناطق المعنية

المصدر: Haartz

ترجمة: رنا ياسر

ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، في تقرير لها اليوم الأحد، أن العاهل الأردني، الملك عبدالله، أعرب اليوم أنه لن يجدد مُلحقي باقورة والغمر -من معاهدة السلام لعام 1994، بين إسرائيل والأردن- والتي تم تأجيرها إلى إسرائيل.

وفي مقابلة مع كبار المسؤولين الأردنيين في قصر عمّان، قال الملك عبدالله إن الحكومة الأردنية نقلت رسالة رسمية إلى إسرائيل في ما يتعلق بهذه المسألة.

وفي هذا الإطار، أشار ملك الأردن بقوله في تغريدة له عبر موقع “تويتر” إلى أن: “الباقورة والغمر على قمة أولوياتنا”، مؤكدًا بقوله: “نقر بإنهاء الاتفاق بشأن مُلحقي باقورة وغمر من معاهدة السلام انطلاقًا من حرصنا على اتخاذ جميع القرارات التي تخدم الأردن والأردنيين”.

وفي الصدد ذاته، تنص ملاحق اتفاقية السلام، على ضرورة الإبلاغ عن قرار رفض تمديد الإيجار قبل سنة من انتهاء مدته، وإلا يتم التجديد تلقائيا.

فقد استأجرت إسرائيل الأرض لمدة 25 عامًا بموجب توقيع المعاهدة، ويوم الخميس القادم سيكون الموعد النهائي لتجديد المعاهدة، حيث واجه الملك عبدالله ضغوطا مستمرة من البرلمان الأردني بعدم تجديد عقود الإيجار وإعادة الأراضي إلى السيادة الأردنية الكاملة، وقد وقع نحو 87 نائبًا على عريضة في هذا الشأن.

ورغم ذلك، ففي يوم الجمعة الماضي، سار المتظاهرون في عمّان مُطالبين الأردن باستعادة السيادة على المناطق المعنية حيث طالب البعض الأردن بإلغاء معاهدة السلام برمتها مع إسرائيل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق