سياسة

الأربعينيات تعود: تفجير منزل قاضي محاكمات الإخوان و”أجناد مصر”

 

تفجير منزل وسيارة  رئيس محكمة جنايات الجيزة  بثلاث عبوات ناسفة

 

المستشار معتز خفاجي

نجا المستشار معتز خفاجي، رئيس محكمة جنايات الجيزة، من محاولة اغتيال استهدفته عن طريق 3 عبوات ناسفة شديدة الانفجار وضعها إرهابيون أمام منزله، على نحو أسفر عن تفجير سيارته وسيارات أخرى لجيرانه بالعقار، وإصابة عدد منهم، وتدمير واجهة العقار الذي يقطنه بمنطقة حلوان.

وقال «خفاجي»، في تصريح لـ«وكالة أنباء الشرق الأوسط»، إن سيارة أجرة (تاكسي) يستقلها بضعة أفراد، خرج منها 2 خلسة، فجر الأحد، وقاموا بزرع 3 قنابل مرتبطة بأجهزة تفجير عن بعد، أولاها تحت السيارة الشخصية الخاصة به، والثانية بالقرب من الرصيف المجاور للعقار، والثالثة أعلى شجرة مجاورة للعقار.

وأضاف «خفاجي» أن قوات الأمن المكلفة بحراسة منزله رصدت الجانيين وهما يقومان بزرع العبوات الناسفة، فقامت بتتبعهما، وتمكنت بالفعل من إلقاء القبض على أحدهما، فيما لاذ الآخر بالفرار.

 وأشار إلى أن القنبلة الأولى أسفرت عن تفجير سيارته الشخصية، فيما تسببت القنبلة الثانية في تدمير 5 سيارات أخرى لسكان العقار، إحداها السيارة الخاصة بنجله، كما تسببت أيضًا في تدمير واجهة العقار وإصابة 4 من جيرانه جراء شدة الانفجار، بينما تمكن خبراء المفرقعات من إبطال مفعول القنبلة الثالثة وتفجيرها بصورة آمنة.

وذكر «خفاجي» أنه فور رصد طاقم الحراسة للجانيين وهما يقومان بزرع العبوات الناسفة، تحركت القوات لمطاردتهما، وفي الوقت نفسه قامت القوات بتأمين المنزل وإخطاره هو وأسرته بضرورة الابتعاد عن النوافذ، حتى لا تصيبهم الموجة الانفجارية المحتملة بأي أضرار.

وقال مصدر قضائي مسؤول إن الإرهابيين مرتكبي الجريمة كانا يستهدفان هيئة المحكمة بكامل تشكيلها وإحداث مجزرة ضد مستشاريها الثلاثة، وليس المستشار معتز خفاجي وحده، باعتبار أن عضوي هيئة المحكمة (اليمين واليسار) وسكرتارية الجلسة وطاقم الحراسة يتخذون من منزل المستشار خفاجي نقطة للتحرك منه صوب المحكمة، قبل بدء انعقاد جلساتها.

جدير بالذكر أن دائرة محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، تباشر حاليا العديد من القضايا التي تضم عناصر إرهابية شديدة الخطورة، في مقدمتها محاكمة 20 إرهابيًا من عناصر تنظيم «أجناد مصر»، ومحاكمة 36 إرهابيًا آخرين من عناصر «خلية الصواريخ»، ومحاكمة 23 إرهابيًا من «كتائب أنصار الشريعة»، وسبق له نظر العديد من قضايا التخابر والإرهاب وقيادات الإخوان، من بينها قضية قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد، والتي صدرت فيها أحكام بالإعدام والسجن المؤبد، وقضية التنظيم الإرهابي المعروف إعلاميا بـ«خلية أكتوبر» وغيرها من القضايا محل اهتمام الرأي العام.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق