سياسة

الآثار: القرية المُكتَشفَة أقدم مِن أهرام الجيزة بألفَي عام!

يعود تاريخها إلى 5000 قبل الميلاد

ترجمة: رنا ياسر

المصدر: Daily Express – بي بي سي

اكتشف فريق مِن علماء الآثار قرية مصرية قديمة تبعد 87 ميلا شمال القاهرة بتل سمارة في محافظة الدقهلية، وأكدت وزارة الآثار أنها واحدة من أقدم المستعمرات في البلاد ويعود تاريخها إلى قبل الفراعنة، حسبما أشارت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

ويُقدّر العلماء أن تاريخها يعود إلى 5000 قبل الميلاد، أي أقدم من تاريخ أهرام الجيزة إذ إن بناء الأهرام بدأ عقب 2.500 عام من بناء هذه القرية، وفقا إلى السجلات.

وحسب مسؤولي البعثة، يتيح الكشف الجديد معلومات عن حياة المجتمعات التي كانت تعيش في دلتا مصر قبل بدء التاريخ الفرعوني الذي بدأ مع عصر الأسرة الأولى عند توحيد شمال وجنوب مصر على يد الملك مينا.

ونقل بيان لوزارة الآثار عن الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، قوله إن أهمية الكشف ترجع إلى أن تلك المباني التي ترجع إلى هذا العصر غير معروفة من قبل في تلك المنطقة، ولم يكشف عنها إلا في موقع واحد فقط وهو سايس (صا الحجر في محافظة الغربية)”.

ويعود تاريخ هذه القرية إلى العصر الحجري الحديث، وهو الوقت الذي بدأ فيه نمو الحضارات البشرية هذه الفترة التي استمرت حتى 2000 قبل الميلاد، وهذا يسبق عصر الفراعنة.

وُجد داخل القرية، صوامع غلال، وعظام لحيوانات وأدوات حيوانية، وهذا لا يعني أنها كانت مجتمعا مستقرا للحياة البشرية، لكن اكتشافها بإمكانه أن يقود إلى معلومات جديدة حول طرق الزراعة، إذ  يُعتقد بأن الزراعة في هذه المنطقة كانت تعتمد على الأمطار.

وقالت نادية خضر، رئيسة الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري في وزارة الآثار المصرية إن “تحليل المواد التي تم اكتشافها من الناحية البيلوجية يُمكن أن يرمي إلى صورة أوضح للمجتمعات الأولية التي استوطنت في الدلتا وصورة أوضح لأساس عمليات الزاراعة في مصر”.

من ناحية أخرى، تم اكتشاف معلومات جديدة حول الهرم الأكبر خوفو، تشير إلى وجود طاقة كهرومغناطيسية في المقبرة، ويُعتقد بأن شكل الغرف مصمم لأن يولد طاقة متجددة كما يمكن للغرف بتصميمها إنشاء الخلايا الشمسية في المستقبل.

والجدير بالذكر أنه من الاكتشافات النادرة أيضًا، العثور على قطعة فضية في المكان الذي يقع فيه الهرم الأكبر، وقال وزير الآثار خالد العناني إنها: “بداية اكتشاف جديد”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق