زحمة

اكتشاف أول وشم في التاريخ على مومياوات فرعونية بعمر 5000 عام

الوشوم الفرعونية المصوَّرة تتفوق على الوشم الهندسي لرجل الجليد “أوتزي”

الوشم لثور بري ذي ذيل وقرون، يعلوه خروف بربري ذو قرون ملتوية وكتف محدبة

اكتشف باحثون أول رسوم وشم رمزية مدقوقةً على أجساد مومياوات مصرية قديمة موجودة في المتحف البريطاني ويبلغ عمرها 5000 عام، ليُكتب بذلك تاريخ جديد لبداية ظهور “التحبير” أو رسم الوشم على الأجساد بالحبر في التاريخ، بحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

تضمنت رسوم الوشم المُكتشفة رسمين لثور بري وخروف بر أعلى ذراع مومياء لذكر ، و4 عناصر لها شكل الحرف الإنجليزي S أعلى ذراع مومياء لأنثى ، وتنحدر كلتاهما من بلدة “الجبلين” بصعيد مصر.

ويُرجح أن الرجل رسم تلك الوشوم لتعبر عن قوته وفحولته، حيث ارتبطت الثيران والماعز في هذا العصر بالقوة الذكورية. أما المومياء الأنثوية، والتي يُرجح أنها تعود إلى شخصية هامة في العصر الفرعوني، فقد كان الوشم مرسومًا على ذراعها بمادة السخام، ويُرجح أن أشكال حرف S تعبر عن عصيّ ملتوية أو هراوات أو عصيّ الخشخشة المُستخدمة في طقوس الرقص آنذاك.

الوشم الموجود على جسد الأنثى

ويُضاف هذا الاكتشاف إلى معجزة مومياء “رجل الجبلين “،  حيث أوضح دانييل أنطوان، أمين قسم الأنثروبولوجيا الفيزيائية بالمتحف البريطاني، أن هذه المومياء من أشهر مومياوات المتحف بسبب أنها “محفوظة طبيعيًا” ولا تحتاج إلى مواد لحفظها. وقال أنطوان مفسرًا ذلك: “ربما لأنه دُفن في قمة حرارة الصيف، أو لأنه دُفن في قبر ضحل”.

الشيء الأكثر لفتًا لأنظار الباحثين هو أن الوشوم تضمنت صورًا وليس أنماطًا هندسية، رغم الاعتقاد بظهور الرسوم بعد 1000 عام من تاريخ هذه المومياوات. يُذكر أن الوشم الذي اعتُقد أنه الأقدم قبل هذا الاكتشاف كان على جسد “أوتزي” الشهير القادم من العصر الجليدي، والذي يعود إلى نفس الحقبة الزمنية للمومياوات تقريبًا؛ لكن هذا الوشم كان محض أشكال نمطية هندسية.

اقرأ ايضاً :   10 أسباب "تافهة" لانفصال الرجال عنكِ
الرسوم المُكتشفة على جسد “أوتزي”

نهال نبيل

نهال نبيل