منوعات

اكتشاف أقدم معمل للبيرة في التاريخ

قد يرجع تاريخه إلى 5000 سنة مضت 

بي بي سي

أعلن باحثون عن اكتشافهم أقدم معمل لإنتاج البيرة في التاريخ، في كهف يرجع تاريخه إلى ما قبل التاريخ في مدينة حيفا الفلسطينية، حيث وجدوا في داخله بقايا للبيرة يرجع تاريخها إلى 1300 سنة، فكانت البيرة في العصور القديمة غليظة القوام، وليست سائلة مثل ما توجد عليه حاليا.

جاء هذا الكشف في أثناء دراسة منطقة مقابر لجماعات بدوية اعتمدت على الصيد والقنص، ورجح الباحثون أن المعمل قد يرجع تاريخه إلى 5000 سنة مضت، وهو ما قد يقلب صناعة البيرة رأسًا على عقب، حسب ما ذكره موقع بي بي سي.

الأستاذ في جامعة ستانفور، لي ليو، يقول إن هذا البحث هو أقدم توثيق لوجود المشروبات الكحولية التي صنعها الإنسان، موضحًا أنه في الوقت الحالي يجرى البحث عن الأغذية النباتية التي كان يتناولها الناس في حقبة الحضارة التي كانت موجودة خلال الفترة ما بين العصرين الحجريين القديم والحديث، وأنه في أثناء البحث كشفت النتائج عن وجود آثار لمشروب كحولي مصنوع من القمح والشعير.

وبتحليل تلك البقايا، تم اكتشاف أنها كانت في أوعية بعمق 60 سنتيمترًا منحوتة في أرضية الكهف، يرجح استخدامها في تخزين وطحن وطهو بعض أنواع النباتات بما في ذلك البقوليات والشوفان.

وتمكن الفريق من إعادة تصنيع البيرة بالطريقة القديمة ومقارنتها بالبقايا التي عثروا عليها في المصنع القديم، حيث اعتمدت الصناعة القديمة على استخراج الحبوب من قشرتها للحصول على الشعير ثم طهوها بعد الطحن وتخميرها بالخمائر الجافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق