سياسة

اكتشاف أقدم جمجمة لشبيه الإنسان “كان يدفن موتاه”

علماء في جنوب أفريقيا يكتشون رفات الإنسان البدائي “الهوموناليدي”

صورة مفترضة لشكل الإنسان البدائي من مجلة ناشيونال جيوجرافيك
صورة مفترضة لشكل الإنسان البدائي من مجلة ناشيونال جيوجرافيك

بي بي سي

اكتشف علماء في جنوب أفريقيا حفريات عمرها ثلاثمئة ألف سنة  لسلالة بدائية من البشر تعرف بالهومو ناليدي. وهي واحدة من أشباه الإنسان.

ومن بين المكتشفات جمجمة شبه سليمة، تحوي تجويفا صغيرًا للمخ -في حجم البرتقالة- يبلغ ثلث حجم مخ الإنسان الحديث.

بقايا الجمجمة- ناشيونال جيوجرافيك

وخلص علماء السلالات البشرية العتيقة، إلى أن هذا الجنس كان يدفن موتاه، وهي ميزة كان يعتقد في السابق أنها تقتصر على البشر دون غيرهم

ويعتقد ان سلالة الهومو ناليدي عاشت قبل مائتين إلى ثلاثمائة ألف عام.

أسنان الهوموناليدي
رفات الـ هوموناليدي مدفونة

وكان يعتقد أن الهومو ناليدي -التي تم الإعلان عن اكتشافها لأول مرة في سبتمبر من عام 2015- قد عاشت قبل نحو 3 ملايين سنة.

يذكر أن اكتشافات الهومو ناليدي قائمة على بقايا عُثر عليها في  كهفين بموقع تراث عالمي أثري، يقع بالقرب من جوهانسبرج، ويعرف بـ”مهد الجنس البشري”.

Untitled
رفات الهوموناليدي التي عثر عليها

ويحتوي الكهف الأول، الذي اكتشف في عام 2013، على بقايا قرابة  15 شخصا.

فيما يحتوي الكهف الثاني، الذي تم الإعلان عن اكتشافه أمس الثلاثاء، على بقايا لثلاثة أشخاص، تتضمن جمجمة كاملة.

مقالات ذات صلة

إغلاق